الشرطة البلجيكية توقف ثلاثة “بيلاروس” والاستخبارات تؤكد علمها بالهجمات

الشرطة البلجيكية توقف ثلاثة “بيلاروس” والاستخبارات تؤكد علمها بالهجمات

تم – بروكسل: صرّح مصدر في الشرطة البلجيكية، بأن تم القبض على ثلاثة أشخاص “بيلاروس” إثر تفجيرات بروكسل، فيما أشارت وسائل إعلام مختلفة، أن الاستخبارات الروسية حذرت الجانب البلجيكي، قبل فترة في شأن المخطط الإرهابي.

وأكد مصدر في شرطة بروكسل، في تصريح صحافي، أن المشتبه بهم هم الشقيقان ألكسي وإيفان دوفباش، من مقاطعة غوميل في بيلاروس، ومارات يونسوف وهو مواطن بيلاروسي من أصل داغستاني يحمل أيضا الجنسية البلجيكية، مبرزا أن ألكسي دوفابش؛ بدأ الدراسة في بلجيكا خلال العام 2008، ومن ثم لحق به شقيقه إيفان، ومنذ انتقالهما إلى بلجيكا؛ لم يذهبا إلى مسقط رأسهما، حيث يسكن والداهما؛ إلا نادرا.

وفي المقابل، أكدت مصادر صحافية روسية، أن الاستخبارات الروسية كانت سلمت مثيلتها البلجيكية، قبل فترة معلومات عن مخطط إرهابي كان يعده الشباب الثلاثة المشتبه بانتمائه لتنظيم “داعش”، مؤكدا أن مصدرا في الاستخبارات الروسية، أوضح أن الشقيقين ألكسي وإيفان دوفباش يعدان من المشتبه بهم في إعداد المخطط، كاشفا عن أن الشقيقين دخلا بلجيكا في أواخر شباط/فبراير الماضي، رفقة مارات يونسوف.

وأضاف المصدر، أنه “من المعروف أن ألكسي دوفباش البالغ من العمر 27 عاما؛ أسلم وبدأ يأم متطرفين في الصلاة، وتحت تأثير ألكسي، بدأ أخوه الصغير إيفان البالغ من العمر 23 عاما، يهتم بالأفكار الراديكالية أيضا.

وبحسب المعلومات المتوفرة للاستخبارات الروسية؛ التحق الشقيقان بفصيل إرهابي في سورية، وبعد خضوعهما لتدريبات هناك؛ توجهوا إلى الاتحاد الأوروبي.

من جانب آخر، بيّن مصدر في الشرطة البلجيكية، بعد وقوع سلسلة الهجمات في بروكسل، أن استخبارات البلاد كانت على علم بوجود المخطط الإرهابي لاستهداف العاصمة؛ لكنها لم تكن تعرف عن الأماكن المزمع استهدافها أو توقيت الهجمات المحتملة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط