عسيري يؤكد أن المملكة حاضنة بيروت ويبدي صدمته من بعض اللبنانيين

عسيري يؤكد أن المملكة حاضنة بيروت ويبدي صدمته من بعض اللبنانيين

تم – لبنان: صرّح السفير السعودي لدى لبنان علي عسيري، الثلاثاء، بأن أسباب الخلاف السياسي الأخير مع لبنان؛ معروفة، معتبراً في الوقت ذاته، أن ما حصل لا يليق بالعلاقة التاريخية بين البلدين.

وأكد عسيري، في تصريحات صحافية، أن المملكة كانت وستبقى الوجهة الأفضل لرجال الأعمال اللبنانيين والبيئة الحاضنة لهم، وستبقى أبوابها مفتوحة أمامهم، مبرزا أنه “لن يأتي للبنان من المملكة إلا الخير.. ونقطة على السطر”.

ولم ينكر أن “ظنه خاب ببعض اللبنانيين الذين نسوا أو تناسوا بصمات المملكة في لبنان” متوجها إليهم بالقول “أتمنى عليكم أن تحبوا لبنان كما نحبه نحن، وأن تتفادوا كل ما يـؤذيه سياسيا واقتصاديا وأمنيا”، مشيرا إلى أن “مشكلة لبنان تكمن في أنه يتأثر سلبا وليس إيجابا بالجغرافيا السياسية التي تحكمه”.

من جهة ثانية، كشفت مصادر سياسية مطلعة، عن أن زيارة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، إلى بيروت، الخميس المقبل؛ ستكون حدا فاصلا بين مرحلتين على صعيد ملف الانتخابات الرئاسية، وأيضا الإشارة لوضع يد المجتمع الدولي على هذا الملف.

ودعت الوزيرة إليس شبطيني، الله، “أن ينوّر عقول النواب كي ينزلوا إلى المجلس من أجل انتخاب رئيس الجمهورية”، معتبرة أن “عدم النزول إلى الانتخاب وتأمين المؤسسات للشعب؛ إجرام في حق الشعب، فالشعب انتخبهم لتأمين حياة آمنة وسالمة لهم”، متسائلة “كيف يسمحون لأنفسهم كل هذه المدة أن يتمنعوا عن النزول إلى المجلس وتأمين النصاب لانتخاب رئيس الجمهورية؟”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط