العجمة : ما تعرض له نور محزن

العجمة : ما تعرض له نور محزن

تم – خالد العبدالله : أكد المذيع التلفزيوني تركي العجمة أن الجمهور هو من يوجه الإعلام الرياضي في جميع دول العالم، وأن مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت مهمة جدًا، وأصبح بينها وبين أجهزة الإعلام الرياضية علاقة قوية جدًا، لذلك على الإعلامي الرياضي أن يتوخى الحذر عند تناوله الموضوعات الرياضية، وأن يكون محايدًا في طرح أية قضية،

وترحم العجمة خلال كلمة ألقاها في ندوة تحت عنوان «البرامج الرياضية بين المسؤولية والمحاذير» على مرحلة التعصب في الزمن الجميل عندما لم يكن التعصب يتجاوز الخصومة بين المختلفين واصفًا ما آل إليه الحال بالعنصرية المقيتة.. ووصف العجمة ما تناوله بعض الإعلام مع اللاعب الكبير محمد نور بالمحزن، مؤكدًا أن ما تناوله البعض لا يليق برمز خدم الكرة السعودية عبر ناديه والمنتخب، وقال إن نور من اللاعبين المشهود لهم بالأخلاق داخل الملعب وخارجه، مشددًا على أنه سيقف إلى جانب نور حتى لو لم يقف بجانبه إلا هو وبرنامج كورة.

وأوضح العجمة بأنه لا يحبذ فكرة الحملات التوعوية، وحملات التثقيف الرياضي، مؤكدًا أن أفضل ما يمكن عمله هو وضع قوانين صارمة وسريعة ضد أي مخالف، وأن تطبيق القوانين على أي متجاوز سيؤدي إلى نبذ التعصب الرياضي، ويضبط الأمور، ويجعلها تسير بشكل منتظم وسليم. وبيَّن العجمة بأن الإثارة أحيانًا في الإعلام الرياضي هي أمر مقبول، ولكن بحدود المعقول، بما لا يخدش الذوق العام، وبما لا تتجاوز الإثارة الحد،

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط