الانقلاب الحوثي يجبر البنك المركزي اليمني على شرعنة السوق السوداء

الانقلاب الحوثي يجبر البنك المركزي اليمني على شرعنة السوق السوداء

تم – صنعاء : وصف مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي قرار البنك المركزي اليمني، الذي يخضع لسيطرة الحوثيين خفض سعر الريال اليمني رسميا إلى 250 ريالا مقابل الدولار الواحد بدلا عن 215 ريالا و65 ريالا مقابل الريال السعودي بدلا عن 57 ريالا بأنه شرعنة لسعر صرف السوق السوداء.

وأوضح المركز في بيان صحافي نشره أمس الثلاثاء، أن القرار الذي اتخذه البنك أخيرا يعكس حجم الأزمة التي تعانيها اليمن في الاحتياطي النقدي من العملة الصعبة وعجز البنك المركزي على الوفاء بمتطلبات السوق من النقد الأجنبي.

وحذر المركز من نتائج هذا القرار على الاقتصاد اليمني، مؤكدا بأنه سوف يتسبب في انخفاض السعر غير الرسمي للريال متخطيا 300 ريال للدولار الواحد في حال لم تتزامن قرارات البنك المركزي مع حزمة من القرارات والإجراءات لإصلاح السياسة النقدية والمالية.

وأشار إلى أن البنك سيقع في مأزق محاولة اللحاق بسعر الصرف غير الرسمي، فيما كشف المركز بأن القرارات السابقة التي اتخذها البنك المركزي بصرف الحوالات الخارجية بالعملة المحلية الريال خلقت شبكة من مافيا الإتجار بالعملة الصعبة في السوق السوداء تورطت فيها بعض البنوك والعاملين فيها.

يذكر أن مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي منظمة مجتمع مدني مستقلة تعمل من أجل التوعية بالقضايا الاقتصادية والتنموية وتعزيز الشفافية ومشاركة المواطنين في صنع القرار وإيجاد إعلام مهني ومحترف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط