مقتل ضباط إيرانيين في سوريا خلال الهدنة

مقتل ضباط إيرانيين في سوريا خلال الهدنة
In this Sept. 22, 2011 photo, members of Iran's Revolutionary Guard march in front of the mausoleum of the late Iranian revolutionary founder Ayatollah Khomeini, just outside Tehran, Iran, during armed an forces parade marking the 31st anniversary of the start of the Iraq-Iran war. Among the many mysteries inside Iran's ruling hierarchy, the Quds Force, which sits atop the vast military and industrial network of the Revolutionary Guard, has a special place in the shadows. (AP Photo/Vahid Salemi)

تم – طهران : أكدت مصادر إعلامية مقتل عدد من ضباط الحرس الثوري الإيراني في سوريا خلال الأيام الأخيرة التي تشهد هدنة في معظم المناطق السورية.

أبرزت المصادر أن من بين القتلى ضباط كبار كالعقيد بالحرس الثوري الإيراني محسن ماندني، وهو من قادة الحرس في مدينة سبندان، بمحافظة فارس “وسط إيران”.

وأكدت تشييع ضابطين آخرين من وحدة “أنصار المهدي” التابعة للحرس الثوري بمحافظة زنجان، وهما العقيد داود مرادخاني ورحمان بهرامي (ضابط متقاعد)، لقيا مصرعهما بريف حلب الشمالي، الأسبوع الماضي.

من جهتها، أفادت مواقع إيرانية بمقتل القيادي في الحرس الثوري مجيد نان آور، بمعارك في ريف حمص الأسبوع الماضي، وذكرت أنه كان قد أرسل للقتال مرة ثانية بعد إصابته بمعارك سابقة ونقله لمستشفى للعلاج في إيران، قبل أن يعود ثانية إلى سوريا.

ونقل موقع ” كلستان 24″ عن أحد جنود نان آور بأنه كان يشغل مناصب قيادية عدة في الحرس الثوري، كاشفاً عن مشاركته في قمع الانتفاضة الخضراء عام 2009 والتي اندلعت خلالها احتجاجات مليونية قتل فيها العشرات ضد ما قيل تزوير للانتخابات الرئاسية التي أدت إلى إعلان فوز الرئيس السابق أحمدي نجاد لولاية ثانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط