مفاوضات جنيف الثانية تتوصل لمجموعة قواسم مشتركة

مفاوضات جنيف الثانية تتوصل لمجموعة قواسم مشتركة

تم – جنيف

توصلت الجولة الثانية من مفاوضات جنيف 3 حول سوريا في ختامها، إلى مجموعة قواسم مشتركة من بينها وحدة الدولة السورية وسلامة الحدود ورفض الفيدرالية وعودة اللاجئين وإعادة الإعمار.

 

وسيلتقي المبعوث الأممي ستيفان دي مستورا، مجدداً وفدَيْ النظام والمعارضة ليحدد موعد الجولة الثالثة من المفاوضات.

 

يطالب وفد النظام السوري بتأجيل الجولة الثالثة، إلى ما بعد الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في سوريا في 13 من الشهر المقبل.

 

ووفقاً للجدول الزمني الذي كان المبعوث الأممي أعلنه الأسبوع الماضي، فإن الجولة الثالثة يجب أن تبدأ في الرابع من الشهر المقبل في حين يرغب النظام في تأجيلها إلى الرابع عشر “أي بعد الانتخابات”.

 

وقال الناطق باسم الهيئة العليا للمفاوضات بالمعارِضة سالم المسلط في تصريحات إعلامية، إن ذلك لن يكون مقبولاً لأن كل يوم يمر في سوريا يسقط فيه ضحايا جدد، وبالتالي فإن المفاوضات يجب أن تتواصل دون توقف.

 

بموازاة ذلك تواكب الأطراف الدولية عملية التفاوض في جنيف عبر اجتماعات تشاورية منتظمة فيما بين مبعوثي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا من جهة، والمبعوث الأممي وأحياناً مع الهيئة العليا للمفاوضات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط