سعوديتان تقتحمان صيانة الجوالات بطاقم نسائي 100 ٪

سعوديتان تقتحمان صيانة الجوالات بطاقم نسائي 100 ٪

تم – المدينة المنورة : تعمل الفتاة الشابة الجوهرة القحطاني بكل طاقتها على إصلاح أحد أجهزة المحمول المعطلة لديها، وتحاول بكل تركيز معرفة أسباب المشكلة.

والقحطاني تخرجت من قسم شبكات وأنظمة الاتصالات من جامعة الأميرة نورة وهي صاحبة شركة صيانة جوالات بطاقم نسائي سعودي ١٠٠ ٪.

وتقول القحطاني في تصريحات صحافية إنها تمكنت خلال دراستها  من إصلاح أجهزة أفراد عائلاتها وصديقاتها، ثم أصبحت تقوم بإصلاح أجهزة الطالبات.

وقررت القحطاني بعد ذلك أن تنقل هوايتها من مرحلة الممارسة إلى مرحلة الاستثمار، وهو ما دفعها إلى إنشاء حساب لها في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” لاستقبال الطلبات للدارسات في الجامعة.

وأكدت أن كوادر سعودية شاركنها في إدارة العمل وإنجاز الطلبات بسبب كثرتها بكل كفاءة واقتدار، ليحتفلوا أخيرًا بأول أعوام باكورة فروعهن.

تمكنّ الفريق من خلاله تقديم أكثر من ألفي خدمة متنوعة بين إصلاح أجهزة الحواسب والهواتف المحمولة، لتحقق وفريقها المرتبة الثالثة للمشاريع الصغيرة في مسابقة “get in the ring” .

وكشفت الجوهرة العديد من المواقف التي تمر عليهن ومنها إحضار زوجات أجهزة أزواجهن الذكية لتفتيشها وفتيات أيضًا نرشدهن كيفية التوجه للهيئة لحل بعض المشاكل المتعلقة بجوالات هن مثل تهديد أو ابتزاز.

والنموذج الآخر غادة عبدالرحمن الترجمي لم تجد فرصة وظيفية بعد حصولها على درجة البكالوريوس في قسم اللغة العربية، ولكن لم تتوقف بل التحقت  بإحدى الدورات التدريبية في المدينة المنورة، وحصلت على دبلوم في الحاسب الآلي، وهو المجال الذي وجدت نفسها تبرع فيه؛ كونها تتعامل يوميًا مع الأجهزة الحاسوبية والذكية، لتبدأ في تطوير مهاراتها، وتجعل هوايتها وشغفها مصدر دخل لها منذ ثلاثة أعوام بدلاً من الوظيفة التي لم تتحصل عليها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط