المرأة الفلسطينية والسورية الأكثر تهميشًا في حقوق الإنسان

المرأة الفلسطينية والسورية الأكثر تهميشًا في حقوق الإنسان

تم – متابعات: تواجه المرأة السورية مصيرًا مشابها لشقيقتها الفلسطينية، وقدرًا مساويًا لها بالمعاناة اليومية من خلال عدم السماح لها بالخروج من المعابر، فضلًا عن ممارسة العنف باغتصابها وإذلالها على يد الاحتلال الإسرائيلي.
وأكدت عضو الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان الدكتورة سهيلة العابدين، أن المرأة في فلسطين وسوريا تتعرض لكل صور المضايقات والإذلال والإهانة وجرائم الاغتصاب والاعتقالات التي تمارس ضدها.
وأوضحت أن ذلك يتعارض مع القوانين الدولية وقوانين حقوق الإنسان، والتي من المؤسف أن هذه القوانين الدولية لا تُطبق على الدول التي تمارس انتهاكاتها وعنفها ضد المرأة والطفل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط