وزارة المياه والكهرباء تبحث عن مخرج لقراءة الفواتير

وزارة المياه والكهرباء تبحث عن مخرج لقراءة الفواتير

تم – الرياض

تبحث وزارة المياه والكهرباء، إسناد قراءة عدادات المياه إلى الموظفين المختصين بشركة الكهرباء، للحد من الانتقادات التي طالتها بسبب التعرفة الجديدة للمياه، وتصعيد مواطنين شكاواهم حيال ما وصلت إليه فواتير استهلاكهم الشهري إلى أرقام فلكية.

ويطالب المواطنون، الوزارة بمراجعة تعرفة المياه الجديدة وارتفاع تكلفتها، على الرغم من أن كمية الاستهلاك لم تتغير، ما يؤثر سلبا على المواطن وعلى القوة الشرائية.

تعليق واحد

  1. سعد بن عبدالله العيسى

    السبب الرئيسي في ارتفاع قيمة فواتير المياة المصدرة مؤخرا ليس بسبب ارتفاع سعر الطن لوحده بل ان ذلك يعود الى انه نتيجة عدم اصدار فواتير منتظمة من السابق ادى الى ان تكون القراءة الاخيرة شاملة لقراءات متراكمة وبالتالي فقد ارتفع الاستهلاك الى الشريحة الاخيرة التي يمثل سعر الطن فيها مع الارتفاق بالصرف الصحي الى ٩ ريال للطن لما زاد عن ١٠٠ طن في الشهر هذا من جانب ومن جانب آخر الى كون غالبية الوحدات وحده واحدة فقط لهذا كله فكل من لديه متاخرات متراكمة في القراءة سيكون من المستهلكين في اعلى شريحة وبالتالي ارتفعت الاسعار .
    والحل الوحيد ان تعيد الشركة قراءة العدادات بعدالة بحيث تاخذ المتوسط عن الاشهر الثلاثة السابقة للتعرفة الجديدة وتبني عليها الاصدار الاول بعد التعرفة الجديدة ثم تنتظم شهرياً في القراءة واصدار الفواتير
    وللمعلومية فان من يستهلك بمعد ١٠٠ طن شهريا سيدفع عن كل طن ٥.٢٥ ريال تقريباً

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط