شركة المياه تضع #فنادق_مكة في مأزق كبير بالتسعيرة الجديدة   

شركة المياه تضع #فنادق_مكة في مأزق كبير بالتسعيرة الجديدة    

 

تم – الرياض: وضعت شركة المياه الوطنية بعد تنفيذ فصل عدادات المياه عنها؛ لعدم سداد الفواتير المستحقة وفق التعرفة الجديدة، فنادق عدة في العاصمة المقدسة؛ مأزقًا كبيرًا ربما يعرضها إلى خسارة عقودها الجديدة مع شركات الحج والعمرة من الخارج.

وأكد عدد من أصحاب الفنادق، أن قرار قطع المياه يكبدهم خسائر فادحة، في ظل مطالبتهم بدفع فواتير اعتبروها “باهظة”، إذ وصلت فاتورة أحد الفنادق إلى 330 ألف ريال، معتبرين أن مسميات المخالفات التي يبررها مسؤولو شركة المياه “لا أساس لها على أرض الواقع؛ لكنها جاءت لتبرير المبالغ الكبيرة للفواتير الجديدة”.

وأوضح مشغل أحد الفنادق في المنطقة المركزية، مؤيد رباط، أن فاتورة فندقه جاءت مرتفعة جدًّا قياسًا بالاستهلاك، لافتًا إلى أنه “لا فائدة من السعي إلى تخفيض المبلغ، لذا اضطررت للدفع خوفًا من فصل المياه وتضرر عقودي مع شركات العمرة والملاحقة القانونية”، مبرزا أن التسعيرة الجديدة للمياه التي حددت المتر المكعب بواقع تسعة ريالات؛ تعتبر مرتفعة عن تكلفة صهريج المياه الذي لا يتعدى سعر المتر المكعب فيه ستة ريالات.

فيما تلقى صاحب مطعم مجاور للفندق عبدالله عوض الله، فاتورة قيمتها 18 ألف ريال، مبينًا أنها المرة الأولى التي يرى فيها هذا الرقم الخيالي، مؤكدا “بعد الاستفسار أبلغوني بأنه يشمل مخالفات منها عدم وجود مصيدة زيوت على الرغم من أنها موجودة وتم تركيبها قبل مدة من تحرير المخالفة المذكورة، وأيضا ما اعتبروه تسرب مياه، ولا أدري هل المخالفات لتبرير ارتفاع الفاتورة أم ماذا؟”.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط