220 مسؤولًا عراقيًا يهربون من البلاد بعد تصريحات الصدر

220 مسؤولًا عراقيًا يهربون من البلاد بعد تصريحات الصدر

تم – بغداد

تمكن أكثر من 220 مسؤولًا وبرلمانيًا عراقيًا من الهرب خارج بلادهم خلال الـ48 ساعة الماضية، وذلك بعد تلويح زعيم التيار الصدري مقتضى الصدر باقتحام المنطقة الخضراء.

وكشفت الخطوط الجوية العراقية أن غالبية الحجوزات على الخطوط العراقية وخطوط أخرى، كانت لمسؤولين عراقيين وعائلاتهم ومقربين منهم، والذين توجهوا إلى العاصمة الأردنية عمان وإسطنبول التركية، فضلًا عن حجوزات إلى دبي في الإمارات العربية المتحدة.

وتشير أرقام مطار بغداد إلى أن أكثر من 350 عائلة وصل تعداد أفرادها إلى نحو 1400 شخص بينهم أطفال ونساء، غادروا العراق خلال الأيام الأخيرة، وجميعهم أقارب لمسؤولين ونواب عراقيين.

وباتت معظم الوحدات السكنية والمناطق الترفيهية، المعدة لسكن سياسيين في المنطقة الخضراء خالية من سكانها الذين غادروا إلى عواصم خارج البلاد فيما أصابت حالة من الذعر سياسيين وبرلمانيين عراقيين، مع تصاعد وتيرة الاحتجاجات التي ينفذها أتباع التيار الصدري ومدنيون متحالفون معهم في محيط المنطقة المعززة أمنياً، مهددين باقتحامها.

وأعلنت السفارة الأميركية في بغداد، أنها لن تتدخل في اعتصامات التيار الصدري أمام المنطقة الخضراء باعتبارها شأنا داخليا وقال السفير الأميركي لدى العراق ستيوارت جونز أنه لا يشعر بالقلق على أمن السفارة داخل المنطقة الخضراء، معربًا عن اعتقاده بـأن القوات الأمنية العراقية ستوفر الحماية للبعثات الدبلوماسية، فيما أعلنت السفارة البريطانية مغادرة سفيرها عائدًا إلى لندن.

في غضون ذلك أذاع التلفزيون العراقي بيانًا عسكريًا ذكر أن القوات المسلحة العراقية بدأت أمس حملة على مقاتلي تنظيم داعش في محيط الموصل وأخرجتهم من قرى عدة.

وجاء في البيان “المرحلة الأولى من عملية الفتح لتحرير نينوى انطلقت أمس بتحرير مجموعة من القرى ورفع العلم العراقي”.

يذكر أن الموصل هي عاصمة محافظة نينوى وأكبر مدينة في شمال العراق، وقد سقطت في أيدي تنظيم داعش قبل عامين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط