الطفلة ريتاج الغامدي تتمسك بأمل النجاة من تليف الكبد والفشل الكلوي

الطفلة ريتاج الغامدي تتمسك بأمل النجاة من تليف الكبد والفشل الكلوي

تم – تبوك  

تحتفظ  الطفلة ريتاج الغامدي ببقية أمل بأن تجد متبرعًا لتستعيد حياتها الطبيعة بعد أن نهش مرض تليف الكبد والفشل الكلوي جسدها الصغير وسرق طفولتها وحرمها حتى من الالتحاق بالمدرسة وجعلها تعيش 70 % من حياتها في المستشفيات، كما تحتاج يوميًا إلى غسيل كلوي لمدة ثلاث ساعات وأحيانًا أخرى لست ساعات تقضيها على جلستين بين أجهزة الغسيل الدموي. 

 ويروي والد الطفلة ريتاج البالغة من العمر تسعة أعوام، عبيد الله الغامدي بحسب مصادر صحافية أن ابنته تعاني هذه الأمراض منذ ولادتها، ولا سبيل لعلاجها وفقًا للتقارير الطبية إلا بوجود متبرع لزراعة الكبد حتى يتمكن الأطباء من الدخول في مرحلة زراعة كلية لها.

 وأوضح والد الطفلة أن المتبرع يستطيع ذلك من خلال مراجعة مستشفى التخصصي بالرياض البرج الشمالي الدور الثالث لدى منسق زراعة الكلي والكبد، مبينًا أن رقمها الطبي هو  5166108  وفصيلة دمها o+ ، فيما يوضح التقرير الطبي أن الطفلة ريتاج  تدخل في غيبوبة لأيام نتيجة ما تعانيه تليف الكبد.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط