عزوف الشباب عن القطاع الخاص.. غياب “الأبوية” وارتفاع سوء المعاملة

عزوف الشباب عن القطاع الخاص.. غياب “الأبوية” وارتفاع سوء المعاملة

 

تم – جدة :قال شيخ جواهرجية جدة ورجل الأعمال جميل بن محمد علي فارسي، إن أكثر ما يواجه القطاع الخاص في توظيف السعوديين هو أنه يعمل على تدريب الشاب السعودي، ومن ثم يوظفه ولكن عندما يجد الشاب وظيفة حكومية يترك العمل فوراً وهذا ما يؤثر سلباً في صاحب العمل.

وطالب فارسي خلال كلمته ضمن سلسلة لقاءات “تجربة نجاح، التي تنظمها غرفة مكة المكرمة للتجارة والصناعة فارسي القطاع الحكومي بضرورة رفض استكمال إجراءات التوظيف إلا بإخلاء طرف، خصوصاً للشباب العاملين في القطاع الخاص.

وحمّل بعض أرباب العمل من التجار مسؤولية رفض الشاب السعودي للعمل في القطاع الخاص، بسبب غياب ما سماه بـ”الأبوية” في العمل، واصفاً بعض أرباب العمل بالسيئين.

وحول تجربة تأنيث محال المجوهرات، أوضح أنها تجربة قد لا تكون ناجحة، لاسيما وأن هناك متطلبات يجب توافرها لعمل المرأة، وهذه المتطلبات ستكون مكلفة لصاحب العمل.

وعن مشروع حافز الذي أطلقته المملكة قبل أعوام عدة، أكد فارسي أنه كان يفترض أن يكون إعانة عمل، تمنح للشخص مع مرتبه الشهري ليكون أكثر إنتاجية.

كما تحدث عن نظام المعادن الثمينة، ووصفه بالنظام الممتاز، وسيكون له أثر كبير في المستقبل القريب، ولاسيما انه سيتم إصدار شهادات لقطع المجوهرات في المملكة.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط