رغم مضايقات البلدية.. العم عبدالله يبيع البليلة منذ 54 عامًا

رغم مضايقات البلدية.. العم عبدالله يبيع البليلة منذ 54 عامًا

تم – جدة :يبيع العم عبدالله البليلة منذ فترة تزيد عن 54 عامًا على التوالي، محاولًا الاعتماد على نفسه بدلًا من انتظار الضمان الاجتماعي الذي لا يكفي الحاجة.

وأصبحت بيع البليلة مهنة العم عبدالله لكسب لقمة العيش رغم مضايقات الأمانة وطواقم البلدية.

ويفتخر العم عبدالله أنه يعمل بهذه العربة على أن يجلس في المنزل، معتبرًا أن قدر البليلة يجعله يطعم أبناءه وزوجته، ودفع إيجار بيته، ورغم المنازعات القادمة من البلدية لطرده من المكان إلا أنه مازال يبيعها لأنها مصدر رزقه الوحيد.

ويطالب العم بعد 55 عاماً من المضايقات، بمكان ليضع فيه عربته أو قدر البليلة ويكون المكان له كمحل أو كشك صغير ليكتسب المال الحلال بدلاً.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط