السعودية: 157 بليون ريال تحويلات الأجانب خلال 2015

السعودية: 157 بليون ريال تحويلات الأجانب خلال 2015

 

تم – الدمام :قال مدير إدارة مكافحة التستر التجاري في وزارة التجارة عمر السحيباني، إن الوزارة تعتزم تنفيذ حملة وطنية للكشف عن منابع التستر التجاري.

وأشار السحيباني إلى وجود أكثر من 900 ألف منشأة في المملكة يضع عبئاً عليها لكشف التستر، فيما قدرت تحويلات العاملين الأجانب خلال العام الماضي 2015 بنحو 157 بليون ريال.

وأوضح أن الحملة التي ستنظمها الوزارة ستمنح مهلة في شأن تصحيح الأوضاع، تليها مرحلة بدء التفتيش والضبط، لإحالة كل حالات التستر إلى هيئة التحقيق والادعاء العام كما ستكون هناك خطة لتحديث لوائح الوزارة لمنع استخدام غير السعودي لحسابات كفيله السعودي وأن يكون عليها عقوبات، وخصوصاً أنه لا يوجد قانون يمنع ذلك.

واستعرض السحيباني خلال ندوة أقيمت في الغرفة التجارية الصناعية بالشرقية، المبادرات التي تسعى الوزارة إلى تطبيقها وأبرزها “مبادرة مع وزارة العمل لتوطين عدد من القطاعات كقطاع الاتصالات، للحد من التستر التجاري، وسيتم في الغالب سعودة قطاع التجزئة، لأن غالبية قضايا التستر في قطاع التجزئة، وهناك تنسيق مع هيئة التحقيق والادعاء العام، ووزارة العمل، والشؤون البلدية والقروية”.

وبين أن غالبية قضايا التستر التي تم ضبطها من طريق “الكاش” ولا تدخل في النظام المصرفي، لذا تعمل الوزارة حالياً على استحداث أنظمة للحد من الكاش، إضافة إلى رفع نسب التوطين لأنه الحل الأمثل للحد من التستر.

وذكر أن القضايا المالية، غالبيتها شيكات من دون رصيد، وقيمتها بالملايين، فهناك من يسمح للوافد بمرونة التعامل في الشيكات الخاصة به ويهرب ويتورط المواطن، وهذه أساس قضايا التستر، علماً بأن 90 في المئة من التستر التجاري سببه الغش التجاري.

وأشار إلى أن التستر التجاري ظاهرة متفشية، ووصلت إلى مراحل متقدمة، وما زالت الأنظمة غير كافية للقضاء عليه، وأسباب التستر هي السمسرة والوساطة.

وتطرق السحيباني إلى الجولات التفتيشية التي قامت بها الوزارة، وقال: قمنا خلال الفترة الأخيرة بحملتين الأولى على قطاع الذهب زرنا خلالها أكثر من 1000 منشأة وتم ضبط 73 حالة تستر وأحيلت إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، أما الحملة الثانية فكانت على نشاط مواد البناء وشملت أكثر من 2000 محل، وأحيلت 140 قضية تستر إلى الهيئة.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط