#عام_على_الحزم.. ماذا حقق التحالف العربي في #اليمن؟

#عام_على_الحزم.. ماذا حقق التحالف العربي في #اليمن؟

تم – الرياض

انطقلت عملية #عاصفة_الحزم بقيادة المملكة العربية السعودية ومشاركة تحالف عربي من 10 دول ضد المتمردين الحوثيين والقوات الموالية لعلي صالح، في تمام الساعة الثانية صباح الخميس 5 جمادى الثانية 1436 هـ الموافق 26 آذار/ مارس 2015، عندما قامت القوات الجوية الملكية السعودية بقصف جوي كثيف على المواقع التابعة لمسلحي جماعة أنصار الله والقوات التابعة لصالح في اليمن.

وسيطرت القوات الجوية العربية على أجواء اليمن وتمكنت من تدمير الدفاعات الجوية ونظم الاتصالات العسكرية خلال الساعة الأولى من العملية، وأعلنت المملكة بأن الأجواء اليمنية منطقة محظورة، وحذرت من الاقتراب من الموانئ اليمنية.

وجاءت العمليات العسكرية استجابة من المملكة لطلب تقدم به الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لإيقاف المتمردين الحوثيين الذين بدأوا هجومًا واسعًا على المحافظات الجنوبية، وأصبحوا على وشك الاستيلاء على مدينة عدن، التي انتقل إليها الرئيس هادي بعد انقلاب 2014 في اليمن.

وأكد بيان لدول مجلس التعاون الخليجي ما عدا سلطنة عُمان، الاستجابة لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بردع عدوان ميليشيات الحوثي وتنظيمي القاعدة وداعش على البلاد، وقادت العمليات المملكة العربية السعودية، بمشاركة الإمارات العربية المتحدة والبحرين وقطر والكويت، عدى سلطنة عمان من بين الدول الخليجية، وبمشاركة كل من الأردن ومصر والمغرب والسودان وباكستان.

وعن تسميتها بعاصفة الحزم نسبة إلى مقولة مؤسس المملكة العربية السعودية الملك عبدالعزيز: “الحزم أبو العزم أبو الظفرات والترك أبو الفرك أبو الحسرات”.

أهداف العملية

وصرَّح الناطق باسم الحملة، بأن أهدافها العسكرية هي مهاجمة القواعد الجوية ومراكز العمليات وتدمير الطائرات ومراكز القيادة والسيطرة والاتصالات، و تدمير الصواريخ البالستية.

وفي تصريح لسفير المملكة لدى واشنطن عادل الجبير قال إن العملية العسكرية تهدف إلى تدمير الأسلحة التي قد تشكل خطرًا على المملكة العربية السعودية سواء أكانت أسلحة جوية أو صواريخ بالستية أو أسلحة ثقيلة.

ونجحت العمليات العسكرية في قطع طرق إمداد الصواريخ والأسلحة بين صنعاء وصعدة، حيث أعلن مستشار مكتب وزير الدفاع السعودي العميد ركن أحمد عسيري أن السعودية لن تسمح لأي أحد بإمداد الحوثيين بالسلاح، كما تمكنت من حماية مضيق باب المندب والذي يعتبر من أحد أهم الممرات البحرية الدولية من الحوثيين والسفن الإيرانية.

وارتقى خلال هذه العمليات، ما يزيد عن 80 شهيدًا في صفوف قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة، بينهم 16 شهيدًا سعوديًا قدموا دماءهم فداء للوطن وأمنه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط