أولى مراحل تخفيض “التجوال” في #دول_التعاون توفر 101 مليار دولار

أولى مراحل تخفيض “التجوال” في #دول_التعاون توفر 101 مليار دولار

تم – اقتصاد: يشهد اقتصاد دول مجلس التعاون الخليجي، مع حلول نيسان/أبريل المقبل، المرحلة الفعلية لتطبيق أولى الخطوات الهادفة إلى تنظيم تخفيض أسعار التجوال بينها، بمتوسط يصل إلى 40%؛ لجميع خدمات “التجوال”، فيما سيوفر ما يزيد على 1.1 مليار دولار على المستفيدين من الخدمة.

وأوضح الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية والتنموية في الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبدالله الشبلي، في تصريح صحافي، الخميس، أن التخفيض يشمل أسعار الخدمات الصوتية (المكالمات الصادرة والواردة)، والرسائل النصية القصيرة الصادرة وأسعار خدمات البيانات، مبرزا أن خدمة استقبال الرسائل النصية القصيرة؛ ستبقى على الوضع الجاري، إذ يتم تقديمها “مجانا” أثناء التجوال.

وأضاف الشبلي: أن متوسط التخفيض في هذه المرحلة يبلغ 40 % لجميع خدمات التجوال، متوقعا بأن يؤدي التنظيم في المرحلة الأولى (2016) إلى توفير مبلغ 1.13 مليار دولار تقريبا على مستخدمي الهاتف الجوال في دول المجلس، كما من شأنه رفع الرفاه الاجتماعي بمقدار 404 ملايين دولار.

وأبرز أن فريق عمل مختص من دول المجلس سيعمل على مراقبة الأسعار دوريا، ورفع التوصيات اللازمة في شأنها إلى اللجنة الوزارية للبريد والاتصالات، مبينا أنه تم وضع آلية شاملة لتجميع البيانات على نحو دوري وموحد ومنظم؛ ليتمكن متخذي القرارات وفريق العمل من الإحاطة بتغيرات سوق خدمات التجوال، وللتأكد ومراقبة فعالية التنظيم.

وتأتي هذه الخطوة؛ استجابة لتوجيهات المجلس الأعلى للجنة الوزارية للبريد والاتصالات؛ لدفع العمل الخليجي المشترك في مجال الاتصالات للأمام لتحقيق الفائدة المرجوة لمواطني دول المجلس، وتخفيف الأعباء على المشتركين، وتنفيذا لما ورد في المادة الـ24 من الاتفاقية الاقتصادية بين دول المجلس بأن تتخذ الدول الأعضاء الإجراءات الكفيلة بتكامل سياسات الاتصالات والبريد وشبكات المعلومات، بما يؤدي إلى تحسين مستوى خدماتها وكفاءتها الاقتصادية وتقوية الروابط بين مواطني دول المجلس ومؤسساتها الخاصة والعامة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط