جموع غفيرة في منطقة الحدود الشمالية تودّع “الضلعان”

جموع غفيرة في منطقة الحدود الشمالية تودّع “الضلعان”

تم – عرعر

توفي أحد رجالات منطقة الحدود الشمالية الأوفياء، مساء أمس الخميس، وهو الذي عُرف بالكرم والمروءة ووصل البعيد فضلًا عن القريب.

وأدى المواطنون صلاة الجنازة على الشيخ رشيد بن عبدالمحسن الضلعان، وابن عمه شبيلي بن الأسمر الضلعان بعد صلاة جمعة اليوم بجامع الشيخ ياسين بمدينة عرعر، ووري جثمانهما الثرى بمقبرة عرعر.

وأثنى عليه كثير من المغردين عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، معبرين عن حزنهم الشديد على فراقه راضين بقضاء الله وقدره.

وقال الإعلامي طارق قمقوم “رحمه الله، عرفته رجلًا فاضلًا يجمع أبناء حارته وعمومته، الابتسامة لا تُفارق محياه، سيفقدك مسجدنا وستفقدك حارتنا”.

وأضاف “منذ 6 أعوام وأنا أسكن حارتي، واللهِ لم أجدها حزينةً وكئيبةً كهذه الليلة، اللهم ارحم عبدك ‫رشيد الضلعان واغفر له واجمعنا به في جنتك يا رب”.

وتابع عايد العنزي “الله يرحمك أبا محسن كان آخر اتصال معي، يرغب إنشاء جمعية خيرية متخصصة بعرعر”.الضلعتن2-799x599

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط