الصدر يلوّح باحتجاجات عارمة ضد العبادي إن تأخرت الإصلاحات

الصدر يلوّح باحتجاجات عارمة ضد العبادي إن تأخرت الإصلاحات

تم – بغداد

لوّح رجل الدين العراقي البارز مقتدى الصدر، بتنظيم مؤيديه احتجاجات عارمة قد تفقد رئيس الحكومة حيدر العبادي السلطة، محذرًا إياه من التباطؤ في إجراء إصلاحات سياسية واقتصادية.

وقال مقتدى الصدر في حملة احتجاجات جديدة وسط بغداد، اليوم الجمعة، إنه “يتعين على رئيس الوزراء حيدر العبادي اتخاذ إجراء حاسم لاستئصال الفساد وتنفيذ الإصلاحات التي وعد بها، وإلا جازف بفقد سلطته”، وأضاف الصدر “اليوم رئيس الحكومة على المحك، وخصوصا بعد أن انتفض الشعب”.

وأخذ الصدر يردد هتافات مناهضة للولايات المتحدة ألهب بها حماسة مؤيديه، واتهم العبادي بعدم الاستفادة من الدعم الذي قدمه له المرجع الشيعي الأعلى آية الله علي السيستاني الذي دعم  الإصلاحات.

وكان العبادي وعد الصيف الماضي بإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية بعد احتجاجات حاشدة في الشوارع، لكنه سرعان ما واجه مقاومة مستمرة وتحديات قانونية للتغيير. وتعهد هذا الشهر بتعيين تكنوقراط يحلون محل وزراء تم تعيينهم على أساس الانتماءات السياسية والمحاصصة الطائفية، لكن ظل هذا الوعد مجمدًا أيضًا.

وقال المحلل السياسي العراقي فاضل أبو رغيف، إن الاحتجاج الجماهيري الذي شارك هو نفسه فيه اليوم، كان بمثابة “إعادة تأكيد من جانب الصدر لحمله لواء الإصلاح”، مضيفا أن “المغزى الأول من هذا الاحتجاج هو “عودة التيار الصدري تارة أخرى إلى الواجهة والمعرض السياسي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط