استمرار حفر الآبار في الأحساء رغم انخفاض منسوب المياه الجوفية

استمرار حفر الآبار في الأحساء رغم انخفاض منسوب المياه الجوفية

تم – الأحساء : يحفر ملاك “فلل” كبيرة في أحياء ومخططات جديدة في واحة الأحساء، وكذلك في منازل قريبة من حيازات زراعية، آبار جوفية داخلها، وذلك باشتراك مجموعة من تلك الفلل والمنازل في حفر “بئر” واحد لعدة فلل ومنازل، وتزويدها بمحطة تحلية صغيرة، حيث امتدت أعمال الحفر للآبار إلى مباني الشقق المفروشة “السكنية” للسبب نفسه، رغم الانخفاض الكبير لمنسوب مياه الآبار الجوفية في أرجاء واحة الأحساء كافة، بسبب الاستخدام الجائر والمجحف للمياه الجوفية في الواحة جراء حفر الآبار بشكل عشوائي، وأمام ارتفاع فواتير المياه وزيادة تسعيرة بعض الشرائح.

أوضح مالك فيلا -طلب عدم نشر اسمه- تقع في حي السلمانية غرب مدينة الهفوف التابعة للأحساء، أنه شرع فعليًا في البحث عن مؤسسة أو شركة تتولى حفر بئر “إرتوازية”، وذلك لتفادي ارتفاع تعرفة المياه الجديدة، وسيتواصل مع 3 آخرين من جيرانه للاشتراك في رسوم حفر البئر، واختيار موقع يتوسط منازلهم ويكون فيه منسوب المياه “الجوفية” أكثر من غيره، بحسب مصادر صحافية.

وأشار المالك إلى أن حفر البئر أصبح ضروريا لأصحاب المنازل الكبيرة التي تقع داخل النطاق السكني والعمراني، لوجود حدائق ومزروعات ومسطحات خضراء بشكل واسع، وهي تتطلب مياه ري على فترات متقاربة، علاوة على احتياج تلك المنازل إلى الغسيل والتنظيف بشكل مستمر ودوري، وهذان الاحتياجان جديران ببلوغ استهلاك منازلهم فئة الشرائح المرتفعة للاستهلاك، وبالتالي المرتفعة في التكلفة. وأضاف أن دراسة الجدوى التي أجراها قبل الشروع الفعلي في الحفر تضمنت أن البئر بعد حفرها قادرة على العطاء لفترة زمنية تمتد لأكثر من 7 أعوام، لمجموعة من الفلل والمنازل، وستكون أقل كلفة من رسوم الفواتير.

وقال المزارع محمد المسلم إن تكلفة حفر البئر تصل إلى 25 ألف ريال، شاملة أعمال الحفر وتركيب “غطاس -2 بوصة”، وبعض التمديدات الأخرى، مبينا أن هناك اختلافا بسيطا بين حفر آبار المنازل والمزارع، وهو أن آبار المنازل والفلل تتطلب عناية في الحفر، واستخدام تمديدات وأعمال حفر تضمن الحصول على مياه نظيفة بعيدة عن الملوثات في طبقات التربة والصخور.

وأضاف المزارع المسلم أن متوسط أعماق الحفر للوصول إلى المياه الجوفية في الأحساء تصل إلى 120 مترا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط