نتنياهو يرسخ مفهوم الدولة اليهودية على حساب المواطنين العرب

نتنياهو يرسخ مفهوم الدولة اليهودية على حساب المواطنين العرب
A general view of Jewish housing in the Israeli settlement Har Homa, West Bank, February 18, 2011. U.S. President Barack Obama called Palestinian President Mahmoud Abbas on Thursday in an attempt to prevent the upcoming vote on an United Nations resolution condemning Israeli settlements. The Palestinian Authority and other Arab nations have pushed for the UN Security Council to vote on the resolution which is scheduled to take place today. UPI/Debbie Hill

تم – القدس المحتلة : أكد المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية “مدار”، أن الاحتلال الإسرائيلي مستمر في سياسة تهويد الأرض المحتلة عام 1948 من خلال التوسع الاستيطاني ومحو المعالم الأثرية العربية.

وأوضح المركز في تقريره السنوي، السبت، أن الاحتلال الإسرائيلي خلال العام 2015 وبداية العام 2016 يواصل سياسة التحول في اتجاه ترسيخ هوية الدولة كدولة يهودية واستيطانية.

وأضاف التقرير، أن 74.9 في المائة من سكان الأراضي المحتلة يهود بواقع 6.3 مليون نسمة، وأن 20.7 في المائة أي 1.75 مليون نسمة عرب مسلمون ومسيحيون هم الفلسطينيون الذين بقوا في الأرض المحتلة عام 1948.

وبيَّن أن العام 2015 خصوصًا اتسم بمساعي حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الرابعة وتيارات اليمين الجديد بالاستمرار في ما سبق من خطوات وإجراءات تهدف إلى حسم وترسيخ هوية إسرائيل كدولة قومية يهودية يمينية استيطانية بالتوازي مع فرض حل أحادي على الفلسطينيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط