تخلص من التوتر والإجهاد بـ6 خطوات مذهلة 

تخلص من التوتر والإجهاد بـ6 خطوات مذهلة 

 

تم – لندن :يحذر خبراء التغذية من المشاكل الصحية التي يتسبب فيها التوتر والإجهاد اليومي، وتصل أحيانا إلى حد الإصابة بالصداع المزمن والأرق وارتفاع معدلات خفقان القلب والتشنجات العضلية.

وتقدم الدكتورة مارلين غلينفيل في كتابها “دليل الصحة الغذائية للمرأة”، 6 نصائح مذهلة للتغلب على الإجهاد والتوتر بشكل يومي، تتلخص فيما يلي:

1-       تناول كميات قليلة من الطعام على فترات، للحفاظ على مستويات السكر في الدم، إذ يؤدي الامتناع عن تناول الطعام لفترات طويلة إلى تحفيز هرمونات التوتر، مثل الأدرينالين والكورتيزول، فتنصح غلينفيل بتناول وجبة صغيرة كل ساعتين إلى ثلاث ساعات على أن تحتوي هذه الوجبات على البروتين لضمان الإحساس بالشبع، وعدم انخفاض نسبة السكر في الدم، وبالتالي ستنخفض مستويات الأدرينالين، الأمر الذي يجعلك تلقائيا تشعر بالسعادة والهدوء الداخلي.

2-      الضحك بصوت مرتفع، فهذا السلوك يعد أفضل علاجات الإجهاد بحسب نصائح غلينفيل، إذ تشير الدراسات إلى أن الضحك يعزز الطاقة الإيجابية للجسم، ويقلل من هرمونات التوتر، ويحسن المناعة ويقلل الشعور بالألم، حيث إنه يؤدي إلى إفراز الجسم لهرمون الاندورفين المسؤول عن تحسين المزاج وخفض الإحساس بالألم والإجهاد.

3-      اختيار الأوقات المناسبة لممارسة الرياضة، وتوصي الدكتورة غرينفيل هنا بممارسة رياضات الطاقة، مثل الجري في الصباح لتنشيط الجسم، أما الأنشطة المعتدلة كالمشي وممارسة اليوغا التي من شأنها تمديد العضلات وتصفية الذهن فيفضل ممارستها ليلاً.

4-      وتنصح غرينفيل بتناول البيض على الفطور، حيث إنه من الأطعمة التي تعمل على إفراز هرمون السيروتونين أو “هرمون السعادة” كما يسميه البعض، لكونه يساهم في تحسين المزاج وزيادة القدرة على العمل، ويعتمد إنتاجه في الجسم على كمية التربتوفان التي تصل إلى المخ بعد تناول أطعمة مثل البيض، منتجات الألبان، الأسماك، الموز، التمر، فول الصويا، اللوز والفول السوداني إلى جانب الكربوهيدرات غير المكررة، مثل الأرز البني والخبز المصنوع من الحنطة الكاملة أو الشوفان.

5-      التمتع بقسط من الراحة خلال ساعات اليوم، فمثلا عند الشعور بضغط العمل يفضل المكوث في مكان هادئ لبضع دقائق مع إغلاق الباب وفصل الهاتف، مع البدء في التنفس بعمق لمدة 5 ثوان، ومن ثم تكرار هذه العملية والتنفس ببطء على مدى 10 ثوان، الأمر الذي من شأنه أن يساعدك على الاسترخاء، هذا بالإضافة إلى تحريك أصابع القدمين من وقت لأخر صعودا وهبوطا لبضع دقائق أيضاً، ثم أغمض عينيك لمدة 30 ثانية مع الاستمرار في التنفس ببطء والتركيز على شيء إيجابي قبل أن تفتح عينيك.

6-      وأخيرا تؤكد غرينفيل أن الكافيين والمعروف كمنشط، يساعد على إفراز هرمونات التوتر في الجسم، لذا تنصح بتقليل معدلات تناوله وبشكل تدريجي، لافتة إلى أنه يتواجد في المنبهات مثل القهوة والشاي وكذلك في الشكولاتة حتى الأنواع الداكنة منها.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط