روحاني: لا نرغب باستمرار الخلاف مع السعودية.. والجبير يرد

روحاني: لا نرغب باستمرار الخلاف مع السعودية.. والجبير يرد

تم – الرياض : دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني، الدول الإسلامية إلى الوحدة في مواجهة “الإرهابيين”، مؤكدًا أن بلاده لا ترغب في استمرار الخلاف مع المملكة العربية السعودية.

وجاءت دعوة روحاني بالتزامن مع عقد أول اجتماع لرؤساء أركان التحالف الإسلامي العسكري الذي يضم 39 دولة إسلامية.

ورداً على تصريحات الرئيس الإيراني، قال وزير الخارجية عادل الجبير إن: المملكة مدت يدها لإيران لـ ٣٥ عامًا ولم تقابل إلا بالعنف.

وأكد أن المملكة لم تجد من إيران إلا التدخلات في شؤونها الداخلية واضطرابات الحج واغتيال دبلوماسيينا والاعتداء على السفارة في طهران.

وأوضح الجبير إيران تعلم جيداً ما عليها فعله لبناء أفضل العلاقات مع المملكة، والكف عن دعم الإرهاب وعن إذكاء الطائفية والتدخل في شؤون الدول.

ورغم توقيع الاتفاق النووي بين إيران والقوى الدولية “5+1” في يوليو من العام الماضي، وقرب الإفراج عن جزء من الأموال الإيرانية المجمدة في الخارج، إلا أن لهجة المرشد الأعلى، علي خامنئي، العدائية ضد الغرب عموما وأميركا على وجه الخصوص استمرت، بل شهدت ارتفاعا لافتا خلال الفترة الماضية، حيث لم يترك خامنئي مناسبة تمر إلا واستثمرها لتوجيه الاتهامات للولايات المتحدة.

واعتبر محللون سياسيون أن تهجم المرشد على الدول الغربية يأتي في سياق صراع خفي بينه وبين الرئيس حسن روحاني، الذي يسعى لتغيير العلاقات بين بلاده والدول الكبرى.

وأشاروا إلى أن خامنئي يشعر بالخوف من الإدارة الأميركية المقبلة، واحتمال تراجعها عن تنفيذ الاتفاق، بعد قبول إيران تفكيك مكونات برنامجها، لذلك يحاول من وراء تصعيد لهجته العدائية تسريع خطوات تنفيذ الاتفاق، أملا في الحصول على كل أموال بلاده المجمدة، قبل بدء انتخابات الرئاسة الأميركية في نوفمبر المقبل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط