الغضب مستمر في جدة بسبب تردد التعليم في تعليق الدراسة

الغضب مستمر في جدة بسبب تردد التعليم في تعليق الدراسة

تم – جدة : مازال غضب الشارع في مدينة جدة، مستمراً بسبب تردّد إدارة التعليم في تعليق الدراسة أمس، رغم تطاير حبات الغبار بسرعة 60 كلم في الساعة، التي أجبرت مطار الملك عبدالعزيز بجدة، على تعليق الحركة الجوية بالكامل لـ 55 دقيقة.

وحصلت مصادر صحافية، على نسخة من دليل تعليق الدراسة وآلية البلاغات الصادرة من وزارة التربية التي حدّدت الحالات التي يعلن فيها تعليق الدراسة.

وجاء أولها في حال ورود تنبيه متقدم من “الأرصاد” عن وجود رياح سطحية مُثيرة للأتربة والغبار تنعدم فيها الرؤية الأفقية لمسافة (أقل من 500 متر) أو في حالة وجود رياح وأعاصير تبلغ سرعتها من (50 كلم حتى 69 كلم) أو في حال وجود سحب رُكامية يتوقع منها هطول أمطار غزيرة.

ووفقا للآلية، فإن اشتراطات تعليق الدراسة في جدة تحققت منذ مساء السبت عندما أطلقت “الأرصاد وحماية البيئة” تنبيهاً متقدماً يؤكّد مرور عاصفة غبارية على جدة بسرعة 60 كم في الساعة خلال الفترة من السادسة من فجر الأحد إلى السادسة مساءً, إلا أن إدارة التربية والتعليم تخاذلت عن اتخاذ القرار؛ ما سبّب خروجاً جماعياً للأطفال وسط الغبار وإصابة عديد منهم بالأزمات التنفسية، واضطرار الآلاف من الموظفين للخروج منتصف الدوام لإعادة أطفالهم إلى المنازل.

خرج مدير تعليم جدة عبدالله الثقفي، في أكثر من وسيلة إعلامية منذ أمس، محاولاً تبرئة إدارته من الخطأ, ومعتمداً على اشتراط الرؤية الأفقية فقط، في حين أن التنبيه المتقدم عن سرعة الرياح إذا تجاوزت الـ 50م في الساعة يمنحه نظاماً صلاحية اتخاذ القرار الشجاع.

وردّد مدير “تعليم” جدة أمس، في أكثر من وسيلة إعلامية جملة “سلامة الطلاب والطالبات أولاً وثانياً وثالثاً”، وتلقى سيلاً من الانتقادات من أولياء أمور الطلاب, الذين استغربوا هذا التخوف من اتخاذ القرار.

وأكدوا أنه تأثر من رؤية الوزير الجديد الذي يصفه الإعلام بأشد المعارضين لتعليق الدراسة من أجل التقلبات المناخية, إلا أن الوزير بدوره تنصل من المسؤولية أمس عندما غرّد متحدث الوزارة مبارك العصيمي، أن تعليق الدراسة من صلاحيات مديري التعليم بالتنسيق مع “الدفاع المدني” و”الأرصاد”.

تعليق واحد

  1. امل مبارك الطاهر

    المفترض تعليق الدراسة لمصلحة الطلاب الصحيه وعدم التهاون بالامر لوجود عدد كبير من الطلاب مصابين بالتهابات وامراض تنفسيه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط