بنغلادش: “الجماعة الإسلامية” تحتج على التماس لإلغاء الإسلام كديانة رسمية

بنغلادش: “الجماعة الإسلامية” تحتج على التماس لإلغاء الإسلام كديانة رسمية

تم – دكا : طالب حزب الجماعة الإسلامية، أكبر تجمع إسلامي في بنغلادش، بإضراب احتجاجا على التماس أمام المحكمة العليا لإلغاء الإسلام كديانة رسمية في هذا البلد المسلم بمعظمه.
وأعلن الحزب أن جلسة المحكمة العليا التي ستبدأ الاثنين جزء “من مؤامرة كبيرة” ضد الديانة في البلاد.
وأضاف في بيان له أن بنغلادش أمة يدين 90 % من سكانها بالإسلام، مضيفا أن الشعب لن يقبل أبدًا بإزالة الإسلام ديانة رسمية من الدستور من أجل إرضاء حفنة من الأشخاص المعادين للدين.
ووافقت المحكمة العليا في هذا الشهر على النظر في التماس تقدم به علمانيون يعتبرون أن إعطاء الإسلام هذه المكانة يشكل تمييزا بحق غير المسلمين.
وأثار الطلب استنكارًا شديدًا لدى الإسلاميين الذين تظاهروا بغضب في عدد من المدن الكبرى الجمعة الماضية، حيث أعلنت الشرطة تعزيز إجراءاتها الأمنية قبل جلسة المحكمة في دكا.
وكانت بنغلادش أعلنت دولة علمانية بعد استقلالها عن باكستان في العام 1971، إلا أن الحاكم العسكري آنذاك قرر في العام 1988 إعلان الإسلام ديانة رسمية على أمل تعزيز سلطته.
وتم حظر الجماعة الإسلامية بسبب تورط بعض قادتها في القتال مع قوات البدر الموالية لباكستان خلال حرب الاستقلال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط