المحكمة الجزائية تستمر بمحاكمة “خلية التجسس” المرتبطة بإيران

المحكمة الجزائية تستمر بمحاكمة “خلية التجسس” المرتبطة بإيران

تم – الرياض : تستمر المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض بعقد جلسات محاكمة عناصر “خلية التجسس” المرتبطة بالاستخبارات الإيرانية، حيث عقدت أمس جلستها بحضور اثنين من عناصر الخلية، أحدهما عضو هيئة تدريس في جامعة سعودية، والآخر موظف في القطاع التعليمي.
وفي حين ادعى الأكاديمي أنه لم يتمكن من لقاء المحامي، تداخل ابنه الذي رافقه لتأكيد عدم تمكن المحامي من لقاء والده، بحسب مصادر صحافية.
ووجه القاضي تساؤله إلى ابن المتهم عن منع المحامي من دخول السجن، إلا أن الابن نفى توجهه إلى السجن برفقة المحامي.
فيما اكتفى المتهم الآخر بطلب المزيد من الوقت للرد، حيث وافق القاضي على منح المتهمين فرصة أخيرة في جلسة مقبلة حددت بعد نحو شهر.
وكان ممثل هيئة التحقيق والادعاء العام وجه إلى عناصر الخلية (30 سعودياً وأفغاني وإيراني) تهماً من أبرزها “الخيانة العظمى للوطن، والالتقاء بعناصر من الاستخبارات الإيرانية، سهلوا لعدد منهم الالتقاء بالمرشد الإيراني”.
ووجهت لهم أيضاً تهم “تسريب وتصوير معلومات غاية في السرية عن مواقع عسكرية وأمنية”، حيث استمر غياب المحامين الموكلين بالقضية على مدى سبع جلسات سابقة، فيما قدم متهم واحد من أصل 16 إجابته مكتوبة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط