إدارة “غرفة جدة” تقلل من أهمية مديونتها بـ 100 مليون لنظيرتها في مكة

إدارة “غرفة جدة” تقلل من أهمية مديونتها بـ 100 مليون لنظيرتها في مكة

تم – جدة : عقب عضو مجلس إدارة غرفة جدة فايز الحربي على صمت مسؤولي الأمانة العامة في غرفة جدة وعدم التصريح بأي معلومات حول مطالبة الغرفة التجارية في مكة المكرمة نظيرتها في جدة بسداد متأخرات قيمتها 100 مليون ريال بأن الخلاف بسيط جدًا وأنه متعلق بعقود قديمة قبل تجديد الأسعار الحالية التي بلغت 90 ريالًا للمتر الواحد.
وأشار بحسب مصادر صحافية إلى أن غرفة جدة أتاحت للمستثمرين في المستودعات بالدفع بالعقود الجديدة أو بدفع 30 ريالًا عن كل عام تأخير مقابل إخلاء المكان والخروج من أرض المستودعات وذلك بالاتفاق مع مؤسسة الموانئ.
ولفت الحربي إلى أن غرفة جدة وصلت لهذا الحل لإنهاء هذا الملف، وفيما يتعلق بمطالبة غرفة مكة بسداد المبلغ قبل انعقاد الجمعية العمومية قال الحربي غرفة جدة حريصة في معرفة إدارة أمورها وسيكون هناك حل يرضي الطرفين.
وكان أعضاء مجلس الإدارة ومسؤولو الأمانة العامة في غرفة جدة قد تهربوا عن الحديث في الخلاف الدائر حاليًا بين غرفتي مكة وجدة حيث تطالب غرفة مكة نظيرتها غرفة جدة بسداد مبلغ إجمالي يصل إلى 100 مليون ريال كمستحقات عن استثمار أرض مدينة المستودعات في جدة والتي اشتركت الغرفتان في استئجارها من المؤسسة العامة للموانئ منذ أكثر من 30 عامًا وإعادة تأجيرها كمستودعات ومصانع للشركات والتجار، وتم تجديد استئجار الأرض من الموانئ قبل عدة سنوات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط