مقترح لمعاقبة المتنزهين الذين يعرضون أنفسهم للخطر بأوقات السيول

مقترح لمعاقبة المتنزهين الذين يعرضون أنفسهم للخطر بأوقات السيول

تم – الرياض : صادقت اللجنة الأمنية في مجلس الشورى على مقترح يطالب بمعاقبة المتنزهين من الشباب وبعض أرباب الأسر، الذين يعرضون أنفسهم والآخرين إلى الخطر، باجتيازهم الأودية والشعاب في أوقات جريان السيول الشديدة، والتنزه داخل تلك الأودية أثناء هطول الأمطار الغزيرة، من دون اكتراث بأرواحهم أو بمن معهم، وإشغال الجهات الأمنية بإنقاذهم، الذي من المنتظر أن يناقش تحت قبة المجلس قريباً.
ويتزامن ذلك مع بدء الجهات المختصة، ومنها الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، والمديرية العامة للدفاع المدني، بإطلاق التحذيرات داعية إلى توخي الحيطة والحذر من ظواهر مناخية متوقعة تتعرض لها المملكة هذه الأيام، والتحذير مما يصاحبها من ممارسات خطرة من بعض المتهورين.
المقترح، الذي تقدم به عضو المجلس الدكتور حامد الشراري، طالب فيه بإضافة مادة لنظام الدفاع المدني، نصها «كل شخص يقوم بعمل سواء أكان في حال الكوارث، أم في جميع الأحوال، وينطوي هذا العمل على المخاطرة بنفسه أو بماله أو بمرافقيه أو غيرهم، يكون مسؤولاً ويعاقب وفقاً لأحكام هذا النظام، ويُستثنى من ذلك منسوبو الدفاع المدني والمتطوعون ومن في حكمهم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط