خاطف #الطائرة_المصرية يسمح للرهائن المصريين بالنزول في مطار لارنكا

خاطف #الطائرة_المصرية يسمح للرهائن المصريين بالنزول في مطار لارنكا

*تحديث*

أفادت قناة “الحدث” في خبر عاجل منذ قليل، بأن خاطف الطائرة المصرية التي هبطت صباح اليوم الثلاثاء، في قبرص بناء على طلبه، سمح للركاب المصريين والنساء والأطفال بمغادرة الطائرة.

وذكرت مراسلة الحدث في القاهرة، أن بعض المعلومات الأولية تشير إلى أن الطائرة كان على متنها نحو 81 راكبا، بينهم 30 مصريا، 10 أميركيين و8 بريطانيين، لافتة إلى أن السفير المصري لدى قبرص يشارك في غرفة العمليات التي شكلتها السلطات القبرصية لمراقبة الوضع والتفاوض مع الخاطف.

إلى ذلك وردت أنباء من وسائل إعلام قبرصية، تفيد بمغادرة 20 رهينة للطائرة المختطفة حتى اللحظة.

كانت السلطات المصرية أكدت صباح اليوم اختطاف طائرة مصر للطيران ذات الرحلة الداخلية رقم 181، أثناء توجهها من مطار برج العرب إلى القاهرة، وإجبار قائدها على تغير مساره والهبوط في مطار لارنكا القبرصي تحت تهديد من الخاطف بنسف الطائرة بحزام ناسف يرتديه.

 

تم – قبرص:أعلنت الإذاعة القبرصية في خبر عاجل منذ قليل، عن هبوط الطائرة المصرية المختطفة في مطار لارنكا بقبرص، بناء على طلب الخاطف.

 

وأفادت مصادر صحافية، بأن الطائرة التابعة على مصر للطيران تم اختطافها صباح اليوم الثلاثاء وعلى متنها أكثر من 80 راكبا، وذلك أثناء توجهها من مطار برج العرب إلى مطار القاهرة، وأجبرت على الهبوط في قبرص بناء على طلب الخاطف الذي هدد بنسف الطائرة بحزام ناسف يرتديه.

 

فيما أكدت مصادر قبرصية، بأن الطائرة المصرية هبطت في مطار لارنكا بسلام، وعلى الفور توجهت الشرطة القبرصية إلى الطائرة لاتخاذ الإجراءات اللازمة والقبض على الخاطف.

 

كان برج المراقبة بمطار برج العرب وبحسب مصادر مصرية تلقى صباح اليوم إِشارة من “عمرو الجمال” قائد رحلة مصر للطيران رقم 181 والمتجهة من برج العرب إلى القاهرة تفيد بتعرض الطائرة وهي من طراز إيرباص 320، للاختطاف، وطلب الخاطفين التوجه إلى مطار لارنكا القبرصي.

 

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها اختطاف طائرة مصرية واصطحابها إلى مطار لارنكا، حيث وقع ذلك في 18 فبراير 1978، ولكن حينها أغارت قوات مصرية على المطار في محاولة لتحرير رهائن عملية خطف، ووقتها قام مغتالون بقتل الاديب يوسف السباعي وزير الثقافة في عهد الرئيس أنور السادات الذي كان على متن الطائرة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط