مواطنة تطالب بالتحقيق مع إدارة مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بالرياض

مواطنة تطالب بالتحقيق مع إدارة مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بالرياض

تم – الرياض : طالبت مواطنة بالتحقيق مع إدارة مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بالرياض، بعد رفض أحد الموظفين بقسم الطوارئ إسعاف طفلها (٦ أعوام) المصاب في حادثة دهس والذي يعاني كسوراً مضاعفة في اليد والرجل، إلا بعد الانتظار وعلاج مصابين قبله.

 وهذا الأمر دفع والده الطفل لإخراجه من المستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز وإدخاله مدينة الملك فهد الطبية، ولا زال منوماً هناك في انتظار إجراء عملية جراحية له.

 وقالت المواطنة “مها العنزي في تصريحات صحافية إن طفلها  تعرض لحادثة دهس ونقل لمستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز، وعند إدخاله قسم الطوارئ حضر أحد الموظفين بالقسم، ووضع طفلي على قائمة الانتظار، على الرغم من أن حوادث السيارات تعد من الحالات الطارئة ويجب التدخل فيها سريعاً؛ خشية وجود نزيف داخلي قد يودي بحياة المصاب، معللاً ذلك بأن هناك مرضى ومصابين قبله لابد من معالجتهم ومن ثم الكشف عليه”.

 وأضافت والدة الطفل “بعد محاولات عدة للكشف على الطفل، لم نتمكن من إقناعهم بالكشف عليه، ما حدا بنا لإخراجه ونقله لمدينة الملك فهد الطبية التي استقبلته وتم تنويمه لوجود كسور مضاعفة باليد ونزيف بالأنف، لحين إجراء عملية جراحية لتثبيت الكسور”.

 وتساءلت والدة الطفل عن الإجراء النظامي الذي استند عليه قسم الطوارئ ووضع مصابي الحوادث في قوائم الانتظار!، مناشدة بالتحقيق في الأمر ومحاسبة المتقاعسين في عملهم.

56f9a71c47a6a

تعليق واحد

  1. ابو محمد احب تراب وطني

    اختي من ابسط حقوقك تطالبين بحقك اتمنى يأتي يوم نقضي على فئه الموظفين الكسالى والاغبياء والمتخاذلين ..ونحيا بفئه تخاف الله في اعمالها

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط