كاتب إسرائيلي: خطابات العداء بين طهران وتل أبيب كلام في الهواء

 تم – القدس المحتلة: أكد الكاتب الإسرائيلي أمنون لورد، أن خطابات العداء المتبادلة بين طهران وتل أبيب مجرد “كلام في الهواء”، كاشفا عن مصالح مشتركة بينهما ربما تتعلق في جزء منها بمواجهة المحور العربي السني بمنطقة الشرق الأوسط.

وقال الكاتب الإسرائيلي في مقال نشرته الصحيفة الناطقة بالعبرية “مكور ريشون” وترجمته صحف عربية عدة، هناك أسئلة فوق المنطق السائد تتعلق بإمكانية وجود تعاون بين إسرائيل وإيران لمواجهة المحور العربي السني، فعلى الرغم من خطابات العداء الإيرانية ضد تل أبيب، فإنه يمكن القول عن ذلك باللغة العبرية الحديثة إنه «كلام من الهراء»، مستشهدا هنا بآراء خبراء إسرائيليين في الشأن الإيراني مثل أوري لوبراني وتسوري ساغيه، والتي تجمع في جوهرها على وجود مصالح مشتركة بين إيران وإسرائيل.

وأكد أن التعاون بين تل أبيب وطهران ليس جديد ومر بمراحل عدة، لعل أبرزها كان في ستينيات القرن الماضي، عندما كانت الإمبراطورية الإيرانية جزءا من الاستراتيجية الإسرائيلية بالمنطقة.

إلى ذلك ، كشف الكاتب أن هناك مخاوف إيرانية جديدة من إمكانية نشوب هبات شعبية في منطقة خوزستان الواقعة على حدود جنوب العراق، نتيجة لعدم اعتراف النظام الإيراني بالهوية العبرية لساكني هذه المنطقة، مضيفا هناك قلق لدى صناع القرار الإيراني من إمكانية ظهور مطالبات مستقبلية من هؤلاء السكان بحقوقهم القومية أو بالانضمام إلى دولة أخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط