علماء أميركيون: “بعوضة” وراء انقراض الديناصورات 

علماء أميركيون: “بعوضة” وراء انقراض الديناصورات 

 

تم –  واشنطن : توصل باحثون أميركيون إلى استنتاج جديد بشأن أسباب انقراض الديناصورات، مفاده أن البعوض الناقل لمرض الملاريا كان قادرا على إصابة المخلوقات ذات الدم البارد مثل الديناصورات منذ نحو 100 مليون عام.

وأوضح رئيس الفريق البحثي جورج بوينار في تصريحات صحافية، أن فريقه عثر على دلائل جديدة قد تفسر سبب انقراض الديناصورات وكيفية تطور مرض الملاريا، وذلك عبر تحليل أبواغ من مصورة ملاريا عثر عليها داخل حفرية لبعوضة علقت بقطعة كهرمان منذ حوالي 100 مليون عام وعثر عليها أخيرا في ميانمار.

وأضاف تشير الدلائل التي اكتشافها الفريق عبر تحليل هذه الحفرية إلى أن مرض الملاريا استخدم البعوض لإصابة ضحاياها منذ ما لا يقل عن 20 مليون عام، وأن الأنواع الأولى من هذا المرض التي نقلتها القراديات، كانت موجودة في الأرض منذ 100 مليون عام، وكانت قادرة على إصابة خلايا المخلوقات ذات الدم البارد، وبالتالي قد تكون الديناصورات تعرضت لمرض الملاريا القاتل وتسبب ذلك في انقراضها.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط