#الشورى يقرُّ تبادل المنافع بين “التقاعد و #الشؤون_الاجتماعية

#الشورى يقرُّ تبادل المنافع بين “التقاعد و #الشؤون_الاجتماعية

تم ـ الرياض: أقرَّ مجلس الشورى، خلال جلسته العادية الثلاثين التي عقدها اليوم الأربعاء، برئاسة معالي نائب رئيس المجلس الدكتور محمد بن أمين الجفري، تعديل الفقرة الخامسة من المادة الثالثة من نظام تبادل المنافع بين نظامي التقاعد المدني والعسكري، ونظام التأمينات الاجتماعية، الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/53) وتاريخ 23 / 7 / 1424 هـ.
وأبرز مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور يحيى بن عبدالله الصمعان، في تصريح عقب الجلسة، أنَّ “المجلس استمع إلى تقرير اللجنة المالية بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم بشأن طلب تعديل الفقرة الخامسة من المادة (الثالثة) من نظام تبادل المنافع بين نظامي التقاعد المدني والعسكري ونظام التأمينات الاجتماعية تلاه رئيس اللجنة الدكتور حسام العنقري لتنص على (أن يبدي المشترك رغبته بطلب ضم مدد اشتراكه في النظام الأول إلى مدد اشتراكه في النظام الأخير قبل انتهاء خدمته في النظام الأخير)”.
وأوضح أنّه “كانت الفقرة الخامسة من النظام نصت قبل التعديل على أن (المشترك الذي لايزال على رأس العمل وقت نفاذ هذا النظام، وذلك المشترك الذي انتهت مدد اشتراكه في النظامين قبل التاريخ المحدد، يحق له أن يبدي رغبته في ضم مدد اشتراكه في النظام الأول إلى مدد اشتراكه في النظام الأخير، خلال عامين من تاريخ نفاذ هذا النظام, كما يحق للمشترك الذي يلتحق بالعمل بعد نفاذ هذا النظام أن يطلب ضم مدد الاشتراك في النظام ألأول إلى مدد اشتراكه في النظام الأخير خلال عامين)”.
يذكر أنّه كان عدد من الأعضاء الذين داخلوا على الموضوع قد أكدوا أهمية المقترح في حفظ حقوق الموظفين المشتركين في أنظمة التقاعد المدني. وأشار عدد منهم إلى أن “التعديل المقترح يعيد للعديد من المشتركين خدماتهم التي لم يتمكنوا من ضمها قبل التعديل, مؤكدين على أهمية أن تقوم كل جهة بلفت انتباه موظفيها لهذا التعديل عند بدء العمل به”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط