السعودية: أسعار الصقور تنافس العقارات

السعودية: أسعار الصقور تنافس العقارات

تم – الرياض

قال مدرب الصقور عبدالرحمن السيد إن أسعار صقور الصيد في المملكة أصبحت تنافس أسعار العقارات، مؤكدًا أن أعلى سعر صقر سجل في مزاد أقيم في إحدى المدن كان مليونا وخمسمئة ألف ريال.

 

وأرجع سبب انقراض أنواع الصقور الجيدة شمال وجنوب المملكة إلى إتباع الطرق الخاطئة في الصيد من الصقارة الباحثين عن الربح السريع.

 

يروي السيد بدايته مع الصقور، وكيف تدرجت حتى أصبح أشهر معالج صقور في قرية القضيمة خارج جدة.

 

وقال: اكتسبت طريقة علاج الصقور المريضة منذ أكثر من 20 عاما، إذ كان لدي مجموعة كبيرة متنوعة من الصقور، ولكن مرضا أصابها، ففقدت الواحد تلو الآخر، فأخذت أبحث عن الطرق الصحيحة لعلاج الصقور، والسؤال عن الأمراض التي تصيبها، وفي سبيل ذلك التحقت بدورات في الطب البيطري في قطر والإمارات ودول أوربية حتى أصبح لدي خبرة واسعة في علاج الصقور بكل أنواعها.

 

وأكد أن لديه زبائن من هواة تربية الصقور ومن مختلف المدن، بين رجال أعمال وتجار وكذلك شخصيات عامة، تتواصل معه من أجل الاطلاع على صقورها، والكشف على صحتها في حالة إصابتها بمرض ما، حتى أصبح أشهر معالج للصقور في السعودية.

 

عن أنواع الصقور يقول السيد “لدينا الشاهين، والوكر وهو مشهور في نجد، والحر وينقسم منه الفارسي وغيره، كذلك الشيهاني، والقرناس الوحشي، والفرخ الشيهاني، والشيهان البحري، كذلك توجد صقور نادرة من خارج المملكة، يحضرها الصقارة للمتاجرة بها، ويتم التنافس على بيعها وتتسابق للفوز بها شخصيات عامة، ورجال الأعمال”،

 

 وأشار إلى أن أعلى سعر دفع ثمنا لنوع نادر من الصقور في مزاد أقيم في إحدى المدن منذ شهرين، وهو مليون وخمسمئة ألف ريال. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط