ميليشيات شيعية عراقية تفتح تصويتًا عبر “انستغرام” لإعدام أحد عناصر “داعش”

ميليشيات شيعية عراقية تفتح تصويتًا عبر “انستغرام” لإعدام أحد عناصر “داعش”

تم – متابعات

كشفت إحدى الميليشيات الشيعية العراقية الموالية لإيران صورة لأحد مقاتلي تنظيم “داعش” المعتقلين لديها على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام” وطالبت من متابعيها التصويت لتحديد مصيره بين القتل أو إطلاق سراحه، خطوة قد يعتبرها القانون الدولي بمثابة جريمة حرب.

وحسب تقرير نشرته مصادر صحافية فإن حساب[email protected] في انستغرام الذي يتابعه أكثر من 80 ألف شخص ويقول إنه يتبع القوات الخاصة العراقية، نشر صورة يظهر بها أحد مقاتلي “داعش” المعتقلين.

وادعى صاحب الحساب أن الداعشي قبض عليه جنوب الموصل وأتاح لمتابعيه فترة ساعة كاملة لتقرير مصير المعتقل، إما بالقتل وإما بإطلاق سراحه.

وحسب التعليق الوارد تحت الصورة: يمكنكم التصويت بقتله أو بإطلاق سراحه، أمامكم ساعة واحدة من الآن للتصويت، “سوف نبلغكم عن مصيره بعد ساعة، أبلغ أصدقاءك وخذ حقك وانتقم من داعش. ليس أمامنا وقت. من فضلكم قرروا الآن”.

وبعد حوالي ساعة نشر صاحب الحساب صورة أخرى قال فيها إنه تم التصويت بإعدام الداعشي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط