خلايا #داعش النائمة تتفوق على أجهزة المخابرات العالمية

خلايا #داعش النائمة تتفوق على أجهزة المخابرات العالمية

تم – متابعات  : تمكن تنظيم داعش المتطرف من اختراق كل الإجراءات الأمنية التي فرضتها الاستخبارات الدولية، لاسيما الأوروبية منها ونجح في تنفيذ عمليات إرهابية في أكثر الأماكن حساسية في العالم، وفق ما أجمع عليه محللون ووكالات استخبارية.

وكشفت مجلة دير شبيغل الألمانية، أن التوقيت الذي اختاره التنظيم لهجمات بروكسل كان بالغ الدقة، حيث جاء بعد وقت قصير من إلقاء القبض على أخطر العناصر الإرهابية التي شاركت في هجمات باريس.

وأكدت المجلة أن الأسلوب الذي بات يتبعه التنظيم في الفترة الأخيرة أقرب إلى أساليب أجهزة الاستخبارات العالمية، حيث تُظهر هجمات الأسبوع الماضي في بروكسل أن التنظيم أنشأ شبكة معقدة من الإرهابيين تتجاوز قدرات القاعدة بكثير.

وأضافت أن التنظيم قادر على توجيه الضربات باستخدام الخلايا النائمة التي لم تكتشفها بعد السلطات الأمنية، موضحة أن توقيت هجمات بروكسل جاء بعدما تنفست أوروبا الصعداء بعد القبض على أحد إرهابيي هجوم باريس بعد أشهر من الملاحقة.

ويتفق المحققون ووكالات الاستخبارات على أن الإعداد لهجمات بروكسل بدأ منذ فترة طويلة، لذلك فإن التفجيرات كانت مؤشرا على مقاربة جديدة لتنظيم داعش في أوروبا، لأن الخطر لم يعد قادما من أشخاص معروفين لدى الشرطة، لكنه يأتي أيضا من أولئك الذين في الظل بالصف الثاني أو الثالث من التنظيم، حتى الذين لم يتم التعرف عليهم بعد، قادرون الآن على تنفيذ عمليات قوية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط