بان كي مون يدعو العالم إلى التضامن مع السوريين وتوطين نصف مليون نازح

بان كي مون يدعو العالم إلى التضامن مع السوريين وتوطين نصف مليون نازح

تم – وجه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، جميع الدول إلى إعلان تضامنها مع أزمة اللاجئين السوريين التي باتت تؤرق العالم أجمع، حاثا إياهم في الوقت ذاته، على قبول حوالي نصف مليون نازح جراء الحرب الدامية على الأراضي السورية، خلال الأعوام الثلاث المقبلة.

واقترح بان كي مون، في كلمة ألقاها خلال مشاركته، الأربعاء، في مؤتمر دولي، احتضنته جنيف، بدعوة من المفوضية الأممية العليا لشؤون اللاجئين، من أجل التباحث في أخطر أزمة لجوء يشهدها عالمنا المعاصر، إذ تسعى منظمة الأمم المتحدة إلى إعادة توطين حوالي 480 ألف لاجئ قبل نهاية العام 2018، علما بأن هذا العدد يشكل نسبة 10% تقريبا من النازحين السوريين في البلدان المجاورة فقط، البحث عن طرق جديدة لتحقيق ذلك؛ من بينها توفير فرص العمل والتعليم ولم شمل العائلات.

وأشار في تعليقه على اتفاق وقف إطلاق النار التي دخلت حيز التنفيذ في سورية أواخر شباط/فبراير الماضي، إلى ضرورة أن تعمل الأطراف على تعزيز الهدنة وأن تسعى للتوصل إلى حل سياسي للصراع من خلال الحوار.

من جانبه، شدد المفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، على أهمية معالجة الأزمة بطريقة منصفة، منظمة وأكثر إنسانية، مبرزا أنه: إذا استضافت أوروبا النسبة المئوية نفسها من اللاجئين في لبنان؛ لوصل عدد هؤلاء إلى مائة مليون لاجئ، وتقدر منظمة الأمم المتحدة عدد ضحايا الحرب التي تتخبط فيها سورية منذ أكثر من خمسة أعوام بـ250 ألف قتيل تقريبا، فيما وصل عدد اللاجئين إلى الدول المجاورة إلى خمسة ملايين شخص.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط