“تصحيح الصورة الذهنية عن المملكة” محط اهتمام علماء ومفكرين في #الرياض

“تصحيح الصورة الذهنية عن المملكة” محط اهتمام علماء ومفكرين في #الرياض

تم – الرياض: احتل موضوع “تصحيح الصورة الذهنية عن المملكة وصد الهجمات الفكرية التي تثار ضدها”، اهتمام عدد من أعضاء “هيئة كبار العلماء” وبعض المفكرين وقادة الرأي والدعاة والأكاديميين، مؤكدين أهمية  توضيح الصورة من خلال عقد اللقاءات والندوات الهادفة.

وأوضح العلماء خلال حوار استضافه مركز “الملك عبدالعزيز للحوار الوطني” في الرياض، الأربعاء، تحت عنوان “دور العلماء في تصحيح الصورة الذهنية عن المملكة وصد الهجمات الفكرية التي تواجهها”، الحاجة إلى مناقشة القضايا المثارة في تلك التقارير، والبحث عن أفضل السبل في الرد عليها وتصحيح الجوانب المشوهة والسلبية فيها، مستعرضين مواضيع ومحاور من بينها: التعرف على أبرز القضايا المثارة حول المملكة في التقارير الدولية، ودور العلماء في دعم الجهود المبذولة من المؤسسات المختلفة لتقديم الصورة الحقيقية عن المملكة، وصد الهجمات الإعلامية التي تتعرض لها من وقت إلى آخر من بعض وسائل الإعلام المدعومة من الدول المعادية لسياستها.

وشددوا على ضرورة استمرار الجهود؛ للوصول إلى تكوين الصورة المرغوبة طويلة المدى، والدور الحيوي للعلماء والمفكرين في تكوين هذه الصورة من خلال أبعاد ومجالات عدة تساعد في التأثير الفكري والإعلامي، وتعكس الجهود المستمرة التي تبذلها المملكة لإرساء دعائم السلم والاستقرار والتعايش في المنطقة.

وافتتح اللقاء، عضو هيئة كبار العلماء المستشار في الديوان الملكي رئيس مجلس الأمناء في مركز “الملك عبدالعزيز للحوار الوطني” الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، وسط حضور عضو هيئة كبار العلماء المستشار في الديوان الملكي الشيخ عبدالله المنيع، وعضو هيئة كبار العلماء وإمام وخطيب المسجد الحرام المستشار في الديوان الملكي الشيخ الدكتور صالح بن حميد، والمستشار في الديوان الملكي الشيخ الدكتور سعد الشثري، وعضو هيئة كبار العلماء الدكتور سعد الخثلان، ونحو 25 مشاركاً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط