علماء بريطانيون يتوصلون إلى “موصلات الذاكرة” المسؤولة عن “النسيان”

علماء بريطانيون يتوصلون إلى “موصلات الذاكرة” المسؤولة عن “النسيان”

 

تم – متابعات:أظهرت دراسة حديثة أجراها علماء من جامعة أدنبرة البريطانية، أنه يمكن التعامل مع فقدان الذاكرة المرتبط بأمراض الزهايمر والخرف، من خلال التوصل إلى التحكم في نشاط بعض خلايا الدماغ.

النتائج التي أجريت على فئران المختبرات، بينت أن هناك خلايا دماغية تسمى موصلات الذاكرة هي المسؤولة عن قوة الذاكرة وضياع سواها.

فكثيرًا ما نسمع أن شخصًا ما أصيب بفقدان الذاكرة، ويعني ذلك علميًا أن العقل قام بحجب معلومات معينة عن ذاكرة الإنسان نتيجة لأسباب مختلفة منها الصدمة العصبية.

وقد أعطيت الفئران جرعات دواء مكنت العلماء من كشف سر اختفاء تلك الذكريات، فكلما زادت هذه الموصلات في خلايا الدماغ أصبحت الذاكرة أقوى، في حين أن النسيان هو نتيجة لتراجع في عدد هذه الموصلات، وهنا تظهر حالة فقدان الذاكرة.

ويسعى العلماء إلى بحث أسباب الاحتفاظ ببعض الذكريات وإلغاء سواها، ما سيساعد في التوصل إلى طرق علاجية جديدة لوقف أو إبطاء عمليات فقدان الذاكرة المرتبط بمرضي الزهايمر والخرف.

وتعد هذه الدراسة بحسب العلماء توجهًا جديدًا بالنسبة للدراسات التي أجريت سابقًا على سبب فقدان الذاكرة، هذا ويعكف العلماء على إجراء بحوث موازية من شأنها تطوير هذا النوع من العقار.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط