علماء فلك: المخلوقات الفضائية تستخدم الليزر لإخفاء كوكبها عن أعين البشر

علماء فلك: المخلوقات الفضائية تستخدم الليزر لإخفاء كوكبها عن أعين البشر

تم – متابعات : وضع علماء الفلك الكوكبي، في عين الاعتبار، فرضية تتمثل في لجوء المخلوقات الفضائية إلى إخفاء كوكبها الأم وآثار الحياة عليه، عن أنظار الناس عن طريق أشعة الليزر العالية الطاقة التي تعمي “عيون” التلسكوبات.

وقال علماء الكواكب من جامعة كولومبيا الأميركية في مقالة نشرتها مجلة “Monthly Notices of the Royal Astronomical Society”، إن الحضارات الفضائية المتقدمة يمكن أن تبقى “غير مرئية” للمراقبين على الأرض في حال إضاءة كواكبها باستخدام منظومة الليزر العالية الطاقة.

وأوضح العلماء أن تلسكوب “كيبلر” وتلسكوبات أخرى مماثلة له تبحث عن كواكب خارج المجموعة الشمسية عن طريق رصد الانخفاض الدوري لاستضاءة النجم الذي يتبعه الكوكب المعني عند عبوره بمواجهة قرص النجم المتوهج.

ويعوض شعاع الليزر هذا الانخفاض في سطوع النجم ويعمي “عيني” “كيبلر” والتلسكوبات الأخرى التي تتصيد الكواكب، وحسب تقديرات العلماء يتطلب عمل المنظومة المحتمل وجودها طاقات متواضعة نسبيا على نطاق الكون، وهي نحو 30 ميغاواط لإخفاء الكوكب من طيف الأشعة المرئية، ونحو 760 ميغاواط لإخفائه من جميع أطياف الإشعاعات.

وعلاوة على ذلك يمكن استخدام أجهزة الليزر التي تنتج طاقة نحو 600 – 1000 كيلوواط، أي أقل طاقة لازمة لإزالة الدلائل التي تشير إلى وجود حياة على الكوكب، مثل البكتريا والمركبات العضوية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط