وُلدت بلا ذراعين تتحدى أشهر الفنانين في #المملكة

وُلدت بلا ذراعين تتحدى أشهر الفنانين في #المملكة

تم – القصيم : نجحت في التغلب على إعاقتها وأبهرت الجميع بقدرتها على الرسم التشكيلي بقدميها عوضًا عن يديها اللتين ولدت من دونهما؛ لتتحدى في ربيعها الثامن عشر أشهر الفنانين.

وأكدت والدة الفتاة هيلة المحيسن، أن ابنتها التي وُلدت دون ذراعين في إحدى قرى منطقة القصيم تمتلك منذُ صغرها نزعة الإصرار حتى تفوقت في دراستها وأصبحت أحد أبرز الفنانين التشكيليين بالسعودية.

وأضافت “قبل ١٨ عامًا لم يكن هناك تثقيف وكانت نظرة الآخرين للمعاقين قاسية؛ بل قاسية جداً، وأتذكر عندما ذهبت أسجلها بالروضات رفضوها واضطررت أن آخذها معي لمدرستي كوني أعمل معلمة”، مستطردة “أتذكر كذلك إحدى مديرات المدارس الابتدائية عندما رفضت تسجيل هيلة، وقالت أخشى أن تُخيف الطالبات، وطلبت مني أن أُسجلها بمدرسة ذوي الاحتياجات الخاصّة على الرغم من أن عقل ابنتي سليم”.

وتابعت “ابنتي لديها موهبة الفن من أيام المتوسطة، وعندما لمست ذلك ألحقتها ببعض الدورات في هذا الفن، وأبدعت به وواصلت مشوارها وفازت بجائزة (حلمي أنا)، وعدد من جوائز الرسم، وتشارك في معارض ومحافل الفن التشكيلي وحصدت عدداً من الجوائز”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط