“ضيف مصر الكبير” الملك سلمان على أعتاب القاهرة

“ضيف مصر الكبير” الملك سلمان على أعتاب القاهرة

تم – القاهرة : أبدت مصر اليوم السبت، ترحيبها الكبير بزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، واصفة الملك بـ”ضيف مصر الكبير للقاهرة”.
وأعرب مجلس الوزراء المصري عن تقديره البالغ لتلك الزيارة التاريخية التي تهدف إلى توطيد العلاقات بين البلدين، وقالت مصادر إن أعضاء مجلس الوزراء أكدوا أهمية لقاء الملك سلمان بالرئيس عبدالفتاح السيسي، مقدرين دور المملكة وخادم الحرمين الشريفين في دعم مصر بشكل فعال على الساحتين الدولية والعربية.
ولفت الأعضاء إلى أن هذه الزيارة ستأتي بثمارها الطيبة، وتعزز تحقيق المصلحة المشتركة بين البلدين الشقيقين، في إطار الروابط الأخوية الحميمة بينهما، كما تأتي استمرارا للعلاقات التاريخية الوطيدة بين الشعبين الشقيقين، مؤكدين أن الزيارة ستفتح آفاقا كبيرة للتعاون بين البلدين في شتى المجالات، وتعزز مواجهة التحديات الخارجية، ومكافحة الإرهاب، وتتضمن بحث الأوضاع في بعض الدول العربية، وسبل توحيد الصف العربي.
وشدد رئيس مجلس الوزراء شريف إسماعيل، على عمق العلاقات التي تربط البلدين الشقيقين، والسعي لتعزيزها في المجالات كافة، مؤكدًا أن حكومته تعمل على حل مشكلات المستثمرين بصورة جادة، ووعد بحل بعض العقبات التي تواجه المستثمرين العرب بمن فيهم مستثمرو المملكة في أقرب وقت ممكن.
وكانت طائرتان من المملكة قد وصلتا إلى مطار القاهرة الدولي مساء الاثنين الماضي، تقلان وفدًا من الديوان الملكي، استعدادًا للزيارة المرتقبة لخادم الحرمين الشريفين، كما استقبلت القاهرة الأربعاء الماضي وفدًا من المراسم الملكية، لمتابعة ترتيبات الزيارة المهمة.
وقالت مصادر حكومية رفيعة المستوى، إن مؤسسة الرئاسة المصرية، تتولى التنسيق مع الجهات المعنية، للاحتفاء بزيارة خادم الحرمين على المستويين الرسمي والشعبي، مؤكدة أن دعوة خادم الحرمين لزيارة مصر، سلمها الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، أثناء زيارته للقاهرة في شهر يوليو العام الماضي، لافتة إلى أن زيارة خادم الحرمين ترحب بها المستويات كافة، في إطار التعبير عن امتنان وتقدير الشعب المصري لما قدمته المملكة قيادة وشعبا من دعم ومساندة لمصر في مرحلة دقيقة من تاريخها.
وأضافت المصادر “تعد الزيارة فرصة مميزة للتأكيد على متانة العلاقات بين البلدين، وإرساء قواعد انطلاقة كبرى بين البلدين للعمل المشترك في مواجهة التحديات الإقليمية”.

تعليق واحد

  1. ابراهيم

    مرحبا بالضيف الكبير فى أم الدنيا أرض الانبياء والرسل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط