“الحوثي” تداهم 3 محافظات وتعتقل عشرات الناشطين السياسيين  

“الحوثي” تداهم 3 محافظات وتعتقل عشرات الناشطين السياسيين  
تم – صنعاء : نفذت ميليشيات الحوثي حملة واسعة في أرجاء 3 محافظات خاضعة لسيطرتها، داهمت خلالها عشرات المنازل والمدارس والمواقع الحيوية، وقامت باختطاف عشرات السياسيين والناشطين والمدرسين، وذلك خلال الــ24 الساعة الماضية فقط.
وأفادت مصادر ميدانية بأن متمردي الحوثي اختطفوا السياسي المعارض فؤاد الوصابي ظهر أمس، من وسط سوق الوحدة في شارع تعز بمدينة إب واقتادته إلى جهة مجهولة قبل أن تقتحم منزله في الحي نفسه وتعبث بمحتوياته وتنهب كل ثمين منه، لافتة إلى أنه بالتزامن مع اعتقال الوصابي قامت المليشيات باختطاف مجموعة من المواطنين والناشطين والأكاديميين بمديرية يريم، بينهم مدير فرع جامعة العلوم والتكنولوجيا بيريم عبد الله جرول، وكل من عبدالكريم الأقرع، وعمر الأقرع، فضل النجار، ومصطفى النهمي، وجميعهم نشطاء سياسيين.
وأضافت المصادر أن الحوثي في منطقة السارة بمديرية العدين غرب المحافظة، قامت بالأمس بمداهمة عدد من المدارس بالمنطقة واختطاف عدد من المدرسين، أما في محافظة البيضاء، فداهم المتمردون منطقة قوعة آل مظفر وشنوا حملة اعتقالات في صفوف المواطنين واختطفوا أكثر من 20 شخصاً من أبناء المنطقة.
وتابعت مديرية عبس بمحافظة حجة شمال غرب البلاد، لم تسلم متن اعتداء الحوثي، إذ نفذ المتمردون حملة مداهمات في عدد من القرى والمحلات وأوساط مخيمات النازحين، وقاموا باعتقال عدد من الشباب والناشطين، لافتة إلى أن هذه المداهمات والاعتقالات مسترة منذ أيام، إذ شهدت أيضا مديرية الزيدية وقرية الحرثة بمديرية المغلاف بمحافظة الحديدة غرب البلاد بالإضافة إلى العاصمة صنعاء، اعتقال عشرات الناشطين السياسيين والشباب خلال الأيام الماضية.
يذكر أن التحالف اليمني لرصد انتهاكات الميليشيات قدر في تقرير حديث له عدد المحتجزين لدى “الحوثي” تعسفاً بنحو 8458 شخصاً منذ الانقلاب على السلطة الشرعية أواخر العام 2014، موضحا أن شريحة السياسيين هي الفئة الأكثر احتجازاً، حيث وصل عدد المحتجزين سياسياً إلى 4 آلاف و649 شخصاً، يليهم الإعلاميون بنحو 191، إضافة إلى ألفين و818 ناشطاً و159 طفلاً و10 نساء و1421 آخرين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط