4 خطوات سحرية لإنجاح “حمية البروتين”

4 خطوات سحرية لإنجاح “حمية البروتين”
تم – الرياض : يؤكد خبراء الصحة فاعلية حمية البروتين الشهير في إنقاص الوزن بسرعة كبيرة وصولا إلى الوزن المثالي، إذ يعتبر هذا النوع من الرجيم محفّز للغاية ومقوٍّ للإرادة ممّا يسهّل الالتزام بالحمية الغذائية للأشخاص الراغبين في خسارة الوزن الزائد.
ويعتمد رجيم البروتين على حمية غذائية تتميز بنسبة أٌقل من الكربوهيدرات، والاعتماد على البروتين النباتي والحيواني كمصدر للحصول على غالبية السعرات الحرارية اللازمة للجسم.
وينصح الخبراء باتباع خطوات أساسية للحصول على نتائج فعّالة لهذا النوع من الحميات الغذائية، وتتلخص هذه الخطوات في 4 مراحل متكاملة وهي كما يلي:
أولا: “مرحلة البحث” وفيها يبحث الفرد عن مصادر بديلة للحصول على النشويات التي يتوقف عن تناولها بشكل شبه نهائي، إذ يكتفي بـ20 غراماً منها ليحصل الجسم على 10% فقط من السعرات الحرارية، وفي المقابل يحصل على باقي السعرات اللازمة من مصادر بديلة للنشويات مثل القرنبيط والكرفس والفاصوليا الخضراء والفلفل، مع الابتعاد عن الفواكه والمخبوزات والمكسرات.
ثانيا: مرحلة الموازنة، وهنا يبدا الفرد في الموازنة بين كمية النشويات والبروتين اللازم للجسم وكذلك السعرات الحرارية الضرورية، فيتناول الفرد في هذه المرحلة مصادر للبروتين مثل الأسماك والمحار والبيض والجبن، وفي المقابل يحرص على تناول 15 غراماً من النشويات مصدرها الخضراوات كالقرنبيط والكرفس، مع تجنب الأطعمة التي تحتوي على سكر مضاف، على أن تستمر هذه المرحلة حتى إنقاص 4.5 كلغ من الوزن الذي انتهت عنده المرحلة الأولى.
ثالثا: مرحلة “ما قبل التثبيت”، وهنا يزيد متبع الحمية تدريجياً عدد الأطعمة التي يتناولها بما في ذلك الفواكه والخضراوات النشوية والحبوب الكاملة، مع إضافة 10 غرامات من النشويات كل أسبوع، وتستمر في هذه المرحلة حتى يحقق الفرد الوزن المثالي.
رابعا: “مرحلة التثبيت”، وهي الأخيرة والأصعب، إذ يطالب فيها الفرد باتباع حمية غذائية مدى الحياة تعتمد على نفس الكميات التي كان يتبعها خلال فترة إنقاص الوزن مع التركيز على البروتينات والابتعاد عن النشويات والسكريات المضافة، وذلك من أجل المحافظة على الوزن المثالي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط