العتيبي: “الأهلية” ستخفض تكلفة التعليم بنحو ملياري ريال بحلول 2020

العتيبي: “الأهلية” ستخفض تكلفة التعليم  بنحو ملياري ريال بحلول 2020
تم – الأحساء
كشف مدير عام التعليم الأهلي والأجنبي بوزارة التعليم محمد العتيبي، أن الوزارة تعتزم افتتاح 13 مكتبا جديدا للتعليم الأهلي بالمناطق والمحافظات المختلفة، في أطار خطتها لزيادة نسبة الالتحاق بالتعليم الأهلي والأجنبي في المملكة.
وأوضح العتيبي خلال مشاركته في منتدى الأحساء للاستثمار الذي نظمته أخيرا غرفة الأحساء التجارية، أن الوزارة بدأت بالفعل مطلع شهر ربيع الأول الماضي في افتتاح هذه المكاتب وتخصيصها لخدمة مستثمري قطاع التعليم الأهلي من خلال ميكنة الإجراءات المتعلقة بالقطاع مثل التراخيص والرسوم الدراسية ومشروع التوطين وغيرها من الإجراءات.
وأضاف زيادة نسبة الالتحاق بالتعليم الأهلي والأجنبي من المتوقع أن تسهم في تقليل تكلفة التعليم العام بأكثر من ملياري ريال سنويا مع حلول 2020، لافتا إلى أن قطاع التعليم الأهلي يسهم في توطين الوظائف التعليمية والإدارية بالمملكة بدرجة واضحة، إذ يبلغ عدد المعلمين والمعلمات السعوديين العاملين بهذا القطاع نحو 59121 معلماً ومعلمة من إجمالي 91471 معلماً ومعلمة، وبالتالي يشكلون ما نسبته 6,64 %.
 وتابع أن نسبة مباني المدارس الأهلية والأجنبية غير المدرسية أو شبه المدرسية في المملكة تقدر بـ 61 % من إجمالي مباني المدارس الأهلية والأجنبية في المملكة، ويشكل ذلك تحديا كبيرا فيما يتعلق بتحسين البيئة التربوية والتعليمية، ويواجه قطاع التعليم الأهلي العام العديد من المشكلات المتعلقة ببعض التنظيمات الخاصة ببعض الجهات كالاشتراطات البلدية، والتأشيرات والنطاقات، ومصادر التمويل.
وأكد العتيبي أن الوزارة تعمل على تذليل هذه المشكلات مع الجهات الحكومية ذات العلاقة، لافتا إلى أن الوزارة تعمل خلال هذه الفترة على تعديل الاشتراطات البلدية التي تنظم بناء المدارس الأهلية في الوقت الراهن، وذلك بالتنسيق مع وزارة الشئون البلدية والقروية، كما تنسق مع وزارة العمل فيما يتعلق بالتأشيرات ونطاقات السعودة، هذا فضلا عن توفير موارد التمويل لمشروعات القطاع عبر التنسيق مع وزارة المالية فيما يخص القروض والإعانات، ودعم القطاع بالتنسيق مع شركة تطوير التعليم للمباني في دعم المستثمرين بالانتقال إلى مبان مدرسية بالشراكة مع القطاع الخاص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط