إهمال حافلات المدراس ينهي حياة طفل آخر في #جدة

إهمال حافلات المدراس ينهي حياة طفل آخر في #جدة

تم – متابعات : توفي طالب “اختناقا” إثر احتجازه داخل حافلة مدرسية لساعات عدة، شمال جدة، الأحد، في مدرسة أهلية وسط جدة، بعدما كان طفل آخر، فارق الحياة، جراء مكوثه داخل حافلته المدرسية لأكثر من ست ساعات، قبل أقل من ستة أشهر.
وأوضحت المصادر المطلعة، إن الطالب نواف السلمي (ثمانية أعوام) خرج من منزل أسرته واستقل الحافلة المدرسية التابعة لمدرسة “الأقصى الأهلية” في حي الفيحاء، لكنه لم ينزل منها بعد وصوله إلى المدرسة مثل بقية أقرانه؛ ليبقى داخل الحافلة لست ساعات منذ الصباح وحتى موعد انصراف الطلاب في الواحدة ظهرا؛ ليكتشفوا لاحقا أنه فارق الحياة.
وأضافت المصادر: أن الجهات الأمنية باشرت الحادث ووقفت على الموقع، وبدأت إجراءاتها، فيما لم تتحمل أسرة الطفل الصدمة، مطالبين بمحاسبة المقصرين الذين تسببوا في وفاة ابنهم الذي يدرس في الصف الثاني الابتدائي.
وتأتي الحادثة لتكرر سيناريو وفاة الطفل عبدالملك مروان عوض، ذاته، داخل حافلة نقل تابعة لمدرسة في حي الرحاب، بعدما نام داخل الحافلة ولم ينتبه له أحد؛ ليتم اكتشافه جثة هامدة بعد انتهاء اليوم الدراسي.
وفور حادثة وفاة الطالب عبدالملك؛ أصدر وزير التعليم السابق الدكتور عزام بن محمد الدخيل، قرارا يقضي بإغلاق المدرسة نهائيا، فضلا عن سحب أصل الترخيص، والإشراف على تسوية الأمور المالية في شأن الرسوم الدراسية ومستحقات الموظفات، واستلام الختم الرسمي للمدارس؛ لكن تم نقض القرار بحكم قضائي من المحكمة الإدارية التي أمرت بإعادة فتح المدرسة ومباشرة أعمالها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط