مشرفة تربوية تعترض على إعفائها من عملها و”التعليم” يؤكد تجاوزاتها

مشرفة تربوية تعترض على إعفائها من عملها و”التعليم” يؤكد تجاوزاتها

تم – القريات: رفعت المشرفة التربوية غادة السبيعي، طلبا إلى إدارة التعليم في القريات، مطالبة إياها من خلاله؛ بعرض توضيح في شأن إقرار إعفائها من عملها في ميدان الإشراف التربوي، موجهة إلى إعادتها إلى العمل فيه كمعلمة في إحدى المدارس، أو إعادتها لعملها كمشرفة في حالة عدم وجود أسباب تبرر قرار إعفائها.
وأوضح زوج المشرفة التربوية المُعفاة ممدوح العبدلي، في تصريح صحافي “تعمل زوجتي مشرفة لغة إنجليزيه، في قسم الإشراف التربوي في تعليم القريات منذ أكثر من عشرة أعوام، وفوجئت قبيل إجازة الربيع، وتحديداً في تاريخ ٢٢/ ٥/ ١٤٣٧هـ؛ بصدور قرار يقضي بإنهاء تكليفها من قسم الإشراف التربوي النسائي، وإعادتها للعمل معلمة في إحدى المدارس من دون مبرر أو التحقيق معها في سبب الإعفاء، وإنما حدث هذا بسبب تقدّمها بشكوى سابقة لوزير التعليم ضد المسؤولة في قسم الإشراف التربوي النسائي، وتم تجاهلها في قسم المتابعة النسائية، كما أننا قدمنا تظلم لمدير التعليم عن هذا الأمر”.
من جانبه، أبرز المتحدّث الرسمي باسم إدارة التعليم في القريات الدكتور محمد الريّض العنزي: أن إنهاء تكليف المشرفة التربوية صدر من لجنة القيادات التربوية والإدارية، والذي جاء بناءً على مخالفات فنيّة وإدارية تم رصدها خلال فترة عملها خلال الفترة السابقة”.
وأضاف، فيما يتعلّق باتهامات زوج المشرفة التربوية في شأن قرار إنهاء التكليف “فلم يرد الإدارة ما يثبت هذه الاتهامات، وإدارة التعليم في القريات لا ترضى بأي تجاوزات تعطّل العمل التربوي والتعليمي الذي ينعكس سلباً على الميدان التعليمي”.

تعليق واحد

  1. وزير التربية والتعليم أغلق مكاتب الإشراف التربوي جميعا واعد منسوبيها لسد النقص في
    للتدريس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط