مشهد “غرق الطفل إيلان” يزداد ألما وبشاعة على الشواطئ المصرية

مشهد “غرق الطفل إيلان” يزداد ألما وبشاعة على الشواطئ المصرية

تم – متابعات: أعيدت إلى الأذهان مرة ثانية، واقعة مشهد جثة الطفل الكردي إيلان عبدالله (ثلاثة أعوام) الذي عثر عليه غارقًا أمام السواحل التركية، منذ حوالى ستة أشهر؛ لكن هذه المرة الصورة أكثر إيلاما وبات عدد الضحايا أكبر، فعلى سواحل محافظة كفر الشيخ المصرية المطلة على ساحل البحر الأبيض المتوسط، تم العثور على ثلاث جثث لأطفال صغار مجهولي الهوية، من أصحاب البشرة السمراء، غارقين على ساحلي مركزي البرلس ومطوبس إثر غرق مركب للهجرة غير الشرعية.

وكان مركب يحمل على متنه 105 أشخاص في هجرة غير شرعية من جنسيات مختلفة، منهم 18 مصريًا و74 صوماليًا و11 سوريًا وسوداني واحد، وآخر فلسطيني، تعرض للغرق أمام قرية المقصبة التابعة لمركز البرلس، وفارق 10 منهم الحياة غرقًا، منهم ثلاثة أطفال، وثلاث سيدات، انتشلت ست جثث منهم أمام شاطئ قرية مسطروة التابعة لمركز البرلس، وأربعة آخرون أمام أحد الشواطئ قرب المنطقة الصناعية في مركز مطوبس.

وقررت نيابة مركز البرلس؛ إيداع الأطفال الثلاثة مشرحة مستشفى كفر الشيخ العام إلى حين صدور قرار في شأنهم أو التعرف عليهم بعد انتداب الطبيب الشرعي لتشريح الجثث؛ لمعرفة أسباب وفاتهم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط