بالصور….مسلمو “باتنا” الهندية يستقبلون أمام الحرم المكي بالزهور

بالصور….مسلمو “باتنا” الهندية يستقبلون أمام الحرم المكي بالزهور
تم –  نيودلهي : استقبل مسلمو مدينة باتنا عاصمة ولاية بهار الهندية، إمام وخطيب المسجد الحرام فضيلة الشيخ الدكتور صالح بن محمد بن إبراهيم آل طالب والوفد الموافق له، بالزهور لدى وصوله مطار جي بركاش نراين الدولي، لحضور فاعليات مؤتمر جمعية التوحيد التعليمية، التي انطلقت الجمعة الماضي، تحت عنوان “دور الإسلام في تحقيق الأمن والاستقرار”.
وأفادت مصادر صحافية، بأن رئيس جمعية التوحيد التعليمية الشيخ مطيع الرحمن بن عبد المتين، ووزير التعليم بولاية بهار الأستاذ الدكتور أشوك شودري، ووزير شؤون الأقليات لولاية بهار الأستاذ الدكتور عبدالغفور، كانوا على رأس الوفد الذي كان في استقبال أمام الحرم بالمطار، بالإضافة إلى عدد من العلماء وكبار الشخصيات وأعيان البلد والمواطنين.
وأوضحت المصادر أن فضيلة الشيخ  صالح بن محمد بن إبراهيم آل طالب، ألقى كلمة “ضيف الشرف” خلال المؤتمر الصحافي الذي أقيم في فندق موريا على هامش فعاليات المؤتمر، استهلها بحمد الله والتأكيد على أهمية الأمن والاستقرار في الإسلام، مبينًا أنه مطلب شرعي، مستدلًّا على ذلك من الكتاب والسنة وإجماع سلف الأمة، وموضحا أن الإسلام حذر كل التحذير مما يخلّ بالأمن والاستقرار، ويدعو إلى الفوضى والفرقة وإزهاق الأنفس، واستباحة الدماء المعصومة.
وأضافت أمام الحرم المكي أوضح خلال كلمته أيضا أن الإرهاب ليس له دين ولا ملة، بل تنكره جميع الشرائع السماوية والفطر السوية، وأن المنظمات الإرهابية تسعى إلى تشويه صورة الإسلام الحقيقية وإلصاق التهم والأراجيف الباطلة ظلمًا وزورًا به، لافتا إلى أن المملكة من أكثر الدول التي عانت من الإرهاب والجماعات الإرهابية، مشيدا في هذا الصدد بجهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في جمع كلمة المسلمين وتوحيد صفهم من خلال التحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب.
يذكر أن جمعية التوحيد التعليمية أقامت بمناسبة زيارة أمام الحرم المكي إلى باتنا وحضوره الكريم لمؤتمرها حول دول الإسلام في تحقيق الأمن والاستقرار، مأدبة عشاء على شرف فضيلته في فندق موريا، حضرها عدد من الوزراء والعلماء وكبار الشخصيات الإسلامية، يتقدمهم رئيس حزب جنتادل  ورئيس الوزراء السابق لولاية بهار الأستاذ لالو برشاد يادو، ونائب رئيس الوزراء لولاية بهار الأستاذ تيجسوي يادو، والأستاذ سوشيل كمار مودي رئيس الحزب المخالف “بهارتي جنتا بارتي”، وزير المالية لولاية بهار الأستاذ عبدالباري صديقي ووزير التعليم الأستاذ الدكتور أشوك شودري.
كما نظمت الجمعية حفل وداع لفضيلة الشيخ صالح بن محمد بن إبراهيم آل طالب والوفد المرافق له، وقدم لفضيلته رئيس الجمعية مطيع الرحمن بن عبدالمتين درعًا تذكاريًّا.
570197c0a2fe3 570197c0af6e8 570197c0b7533 غاندي6

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط