“البنتاغون”: ارتفاع معدلات الانتحار بين العسكريين إلى 30 حالة لكل 100 ألف جندي

“البنتاغون”: ارتفاع معدلات الانتحار بين العسكريين إلى 30 حالة لكل 100 ألف جندي
تم – واشنطن : كشفت وزارة الدفاع الأميركية «البنتاغون» أخيرا، عن استمرار ارتفاع معدل حالات الانتحار بين العسكريين الأميركيين، إلى نحو ضعف ما كان عليه في الأعوام التي سبقت حربي العراق وأفغانستان.
وقالت الوزارة في بيان أصدرته أمس الأول، هناك 265 حالة انتحار لجنود أثناء الخدمة في القطاعات العسكرية جميعها (120 قطاعا) خلال العام الماضي 2015، ورغم أن هذا الرقم أقل من المسجل عام 2012 (321 حالة ) ، إلا أنه قريب من ضعف الرقم المسجل عام 2001 (145 حالة)، لافتة إلى أنها قررت رصد ميزانية بخمسة ملايين دولار لإعداد دراسة حول مكافحة هذه الظاهرة وتحديد أنماطها والأسباب التي تدفع عسكريين أثناء الخدمة لوضع حد حياتهم.
من جانبها أوضحت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأميركية كولونيل هيرميس غابرييل، أن معدل انتحار العسكريين يبلغ في الوقت الراهن 30 حالة لكل من 100 ألف عسكري، أي أكثر من ضعف المعدل الوطني البالغ 12.5 لكل 100 ألف شخص حسب إحصاءات 2012 .
وأشارت إلى أن التوعية الوقائية ستكون على رأس أولويات الوزارة خلال الفترة المقبلة، بالإضافة إلى العمل على إيجاد  مناخ يشجع الجندي المتواجد في الخدمة على طلب المساعدة ، قبل أن يلجأ إلى وسائل مميتة لإنهاء معاناته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط